ثلاثة مصابين من المعارضة اليمنية برصاص متشددين إسلاميين

طباعة التعليقات

AFP

 

اليمن: أ ف ب:

أصيب ثلاثة شباب مسلحين من المناهضين للرئيس اليمني علي عبدالله صالح بجروح، في اشتباكات اندلعت مع مسلحين “متطرفين” يعتقد أنهم من “القاعدة” حاولوا الاستيلاء على مبنى حكومي في المنصورة بوسط مدينة عدن، كبرى مدن جنوب اليمن، وفق ما أفاد ناشط معارض لوكالة فرانس برس.
وقال الناشط في مخيم حركة الاحتجاج في المنصورة إن “متشددين إسلاميين قاموا بالاستيلاء على مقر البلدية في المنصورة، مما دفع بشباب الحركة إلى مواجهتهم بالسلاح”.
واشار إلى أن الاشتباكات استمرت من الصباح وحتى الظهر، وادت إلى جرح ثلاثة في صفوف المحتجين المنضوين تحت لواء “حركة 16 فبراير”، مضيفا ”تمكنا من إخراجهم من المبنى، لكن العجيب في الأمر أن الثكنة العسكرية المرابطة في دوار كالتكس القريب، سمحت لهم بالسيطرة على المبنى وعندما وقفنا في وجههم أطلق الجيش علينا الرصاص”.
وتسيطر عناصر من “القاعدة” على عدة مدن في محافظة “أبين”، لاسيما على اجزاء من عاصمتها زنجبار.