الترجي التونسي يعتلي القمّة ويتوّج بكأس أبطال أفريقيا

التترجي
طباعة التعليقات

عبدالله أباحسين  عبدالله أباحسين

صبر كثيراً  فنال المجد . 17 عاماً  كان عمر هذا الصبر، أي أنه منذ عام 1994 لم يذق أبناء “شيخ الأندية التونسية” طعم كأس دوري أبطال أفريقيا .

لكن هذه المرة ، وبعد تعادله سلباً خارج أرضه ، في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا، جاء الترجي مرحباً بضيوفه نادي الوداد البيضاوي  ، وهو عازم  على إسقط القلعة الحمراء ، وكان له ما أراد بهدف وحيد ، ليتوّج بعدها بطلاً لدوري أبطال أفريقيا لموسم 2011 على استاد برادس في تونس.

الشوط الأول ، شهد مستوىً رائعاً وضغط متواصل من لاعبي الترجي ، حيث وصلوا مرمى حارس الوداد كثيراً ، ونتج عن ذلك هدف الترجي الوحيد الذي سجله الغاني “هاريسون أفول” في الدقيقة 21.  الوداد لم يكن  في الموعد تماماً  إذ تراجع كثيراً ولم يهدد مرمى الترجى إلا  فيما ندر . قبيل نهاية الشوط الأول أشهر الحكم “نومانديز دوي” الكرت الاحمر في وجه مدافع الوداد البيضاوي مراد المسن بسبب خشوتنه مع مهاجم الترجي يانيك نيانج.

في الشوط الثاني  خف  رتم المباراة عموماً ، وتفاوتت فيه السيطرة ، حيث كانت فترات للترجي وأخرى  للوداد. كاد لاعب الوداد أحمد جدو أن يعادل النتيجه بعد أن مرر له ياسين لكحل  كرة من ضربة ثابتة ،  تصدى لها حارس الترجي بصعوبة.  مهاجم الترجي “يانيك نيانج” كاد أن ينهي المباراة في الدقيقة 76 ولكن حارس الوداد كان أقرب ، فتصدى لها. في الدقاىق الأخيرة عاد حارس الوداد الشاب ياسين بونو لإنقاذ فريقه من إنفرادة لاعب خط وسط الترجي وجدي بوعزي.

وما إن أعلن الحكم العاجي “نومانديز دوي” صافرة نهاية المباراة ، حتى عمت الفرحة أرجاء ملعب  برادس .

 

وفي تصريح لمدرب نادي الترجي (نبيل معلول)  بعد نهاية المباراة ، قال “إن الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا  إنجاز تاريخي انتظره عشاق الترجي كثيراً ، وأنه ومنذ  قدومه لنادي الترجي ، وهدفه الأول والأخير ليس الظفر بالدوري التونسي أو كأس تونس ، وإنما الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا ، وهو ما تحقق بفضل من الله”.

وأضاف معلول ، بـ أن “المهم في المباراة النهائية هوالنتيجة والفوز، وليس الظهور بمستوى جيد ، وأن الترجي استحق اللقب”.

 

ويذكر أنه بهذا الفوز يضيف الترجي اللقب الثاني له  في هذه البطولة ، بعد أن حققه  في الموسم 1994  ، وذلك  إثر  تغلبه  على الزمالك المصري 3-1 في تونس ، وتعادله سلبياً  قبل ذلك في  القاهرة، ليضمن مقعده في كأس العالم للأندية التي ستقام في العاصمة اليابانيه “طوكيو” ، والتي ستشهد أيضاً مشاركة بطل دوري أبطال آسيا (نادي السد القطري) ليصبح للعرب ممثلين إثنين في بطولة كأس العالم للأندية 2011، وليصبح ثاني نادي “تونسي” يلعب في كأس العالم للأندية بعد أن لعب نادي النجم الساحلي في سنه 2007.

مشوار الترجي التونسي في كأس العالم للأندية  سيبدأ  يوم الأحد 8 ديسمبر 2011 أمام نادي مونتيري المكسيكي (بطل أمريكا الوسطى والشمالية والكاريبي) ، وفي حال فوزه سيتأهل لمقابلة نادي “سانتوس” البرازيلي في نصف النهائي.

هدف المباراة الوحيد وتتويج نادي الترجي التونسي بكأس دوري أبطال أفريقيا ..

 

YouTube Preview Image

 

YouTube Preview Image

  • استفتاء

    البنية القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب :

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...