ترحيل محسن إلى ألمانيا وعليوه والحاضري إلى الهند وغموض على مصير زعيل
أنباء عن توقيع على المبادرة الخليجية اليوم من قبل صالح أو نائبه

طباعة التعليقات

يوسف شلي  يوسف شلي

طالب اللواء الركن عبد الله علي عليوه نائب قائد الفرقة الأولى مدرعات, المنشقة خلال لقائه مع سفير دولة الهند بضرورة التسريع بإجراءات نقل السلطة في اليمن للخروج بالبلاد من هذه الأزمة، وفق ما تضمنته المبادرة الخليجية وكما جاء في القرار الأممي الصادر عن مجلس الأمن الدولي رقم 2014 بشأن اليمن.

وقد أفادت تقارير مسربة من طاولة الحوار اليمني تحت إشراف الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن, جمال بن عمر, وبحضور سفير أمريكا, والسفراء الأوربيين, وتحت متابعة سفيري الصين, وروسيا، بأن قائد الفرقة المنشقة الجنرال علي محسن سوف يغادر إلى منفاه الأخير في ألمانيا حسب طلبه، كما تشير نفس المصادر بان نائب اللواء علي عليوه, والمتحدث باسم الفرقة, الحاضري, سوف يغادران اليمن إلى جمهورية الهند، كحل يحفظ سلامتهم وعدم ملاحقتهم، ويفيد المصدر نفسه أن مصير العقيد عسكر زعيل, لازال غامضا حتى الآن.

وقد نقلت الجزيرة الفضائية، خبر وصول الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية صباح اليوم إلى الرياض, في زيارة للمملكة العربية السعودية, تلبية لدعوة من القيادة السعودية لحضور التوقيع على المبادرة الخليجية, وآليتها التنفيذية، وذلك لإخراج الوطن من تأثيرات الأزمة التي استمرت حوالي عشرة أشهر.

وكانت مصادر في المعارضة اليمنية صرحت حسب ما نقله موقع يمن برس، أن الرئيس علي عبد الله صالح رفض التوقيع أمس الثلاثاء على المبادرة الخليجية، على الرغم من التوصل لاتفاق على نسخة نهائية لآليتها التنفيذية، متذرعا بغياب أمين عام مجلس التعاون الخليجي عن مراسم التوقيع، الذي من المتوقع أن يصل العاصمة صنعاء اليوم الأربعاء, لكن مصدراً دبلوماسي قال إن التأجيل كان بناء على ترتيبات تم الإعداد لها من قبل الوسطاء الدوليين، وبموافقة جميع الأطراف.

وقالت نفس المصادر، إنه في حال رفض الرئيس صالح التوقيع سيتم التوقيع عليها من قبل نائبه عبد ربه.