ندوة " خطوات فاعلة لمقاضاة شركات التدخين":

الجهات الحكومية متخاذلة والتلفزيون السعودي يبث مشاهد التدخين

طباعة ١ تعليق

الرياض : فيصل البيشي ، تصوير : رشيد الشارخ

 القحطاني: عدم اطلاع القضاة على القضايا المرفوعة وقلة الخبرة أخر المقاضاة

حمل الأمين العام للجمعية الخيرية لمكافحة التدخين سليمان الصبي وسائل الإعلام الرسمية والخاصة ، مسؤولية نشر إعلانات ورسائل غير مباشرة تشجع المتابعين على التدخين .
وقال في تصريح خاص لـ ” الشرق ” على هامش ندوة ( خطوات فاعلة لمقاضاة شركات التبغ ) أول أمس ( الثلاثاء ) :” مسلسل سكتم بكتم بث بعض المشاهد التي تحث وتشجع المشاهد على التدخين ، بينما يتمسك المسلسل طاش ماطاش بعدم إظهار مثل هذه المشاهد ، ويلتزم طوال تاريخه وأجزائه بعدم أظهار مشاهد التي تشجع على التدخين وأطالب القائمين على الأعمال التلفزيونية بالاقتداء بهذا المسلسل ” .
وأكد أن الجهات الحكومية تخاذلت في تنفيذ القرارات التي صدرت عام 1404 الخاصة بمكافحة التدخين ، وطالب الجهات الحكومية والأهلية بالتكاتف معهم .
وعزى المشرف على إدارة التوعية والتوجيه في وزارة الصحة الدكتور عبد الرحمن القحطاني عدم التقاضي من شركات التبغ في المملكة إلى عدم اطلاع القضاة بالقضايا والمرافعات ضد شركات التبغ العالمية والوثائق السرية التي تحمل معلومات وحقائق تدين هذه الشركات ,بالإضافة إلى قله الخبرة .
وأشار إلى أن الوثائق التي تم الكشف عنها بعد أن ألزم حكم القضاء الأمريكي الشركات بالإفصاح عنها أظهرت هذه الوثائق أن دراسات عديدة أجريت على شباب سعوديين بين 13 إلى 25 عاما ًمن عده شركات لتحليل الفئة المستهدفة سلوكيا ومعرفه طريقه الأكل والنوم وأوقات الفراغ ، لاستخدامها في تسويق السجائر.
كما كشفت عن تلاعب وتضليل في دراسات في أمريكا تثبت وجود علاقة بين التدخين والإصابة بالإمراض , وتلاعب بالنتائج والحياد بها إلى أنها غير دقيقة .
وطالب القحطاني بمنع واستيراد واستعمال السجائر والتبغ بكافة أنواعه في المملكة ، وقال ” إن الشريعة نصت على أن لا ضرر ولا ضرار “.

وشهدت إحدى جلسات الندوة ، والتي تم الكشف من خلالها عن دراسة أشارت إلى أن نسبة المدخنين من طلاب المدارس المتوسطة في الرياض تبلغ 24% ، اعترض مدير إدارة التوعية والتوجيه في تعليم الرياض زيد العسكر على نتيجة الدراسة مؤكدا أنها أن النسبة غير صحيحة ودقيقة وأنها بنيت على استطلاع على مدرسة واحده تم تعميم نتيجته على جميع مدارس الرياض المتوسطة والتي تبلغ 800 لذكور ومثلها وأكثر للبنات .
وأوصت الندوة بسرعة إصدار نظام مكافحة التبغ ، وإنشاء مراكز لمكافحته ، وعدم السماح ببيعه ألا بترخيص ومطالبه هيئة التحقيق بفتح تحقيق حول صناعة التبغ ، وزيادة الرسوم بنسبة 200% على منتجاته.
وإصدارقوانين تلزم شركات التبغ بالإفصاح عن الوثائق السريه ، وإنشاء تكتلات من محامين لرفع قضايا ضد هذه الشركات ، وإقرار تدريس ماده الصحة العامة لطلاب في التعليم العام وإدراج مكافحه التدخين ضمن موضوعاته .