عرض في مصر

«نقطة تحول » فيلم فلسطيني منعه نظام مبارك

28813.jpg
طباعة التعليقات

القاهرة – باسم صادق

أصبح الفيلم الفلسطيني «نقطة تحول» اسماً على مسمى، فهو أول فيلم فلسطيني يعرض في دور السينما المصرية، بعد أن كان ممنوعاً أيام الرئيس المخلوع مبارك، وتم تدشين عرض الفيلم خلال مؤتمر صحفي عُقد في نقابة الصحفيين المصريين الثلاثاء الماضي.
وأكد منتج الفيلم أنس أبو سعدة أن فريق عمل الفيلم واجه كثيراً من الصعوبات والعقبات من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء تصوير الفيلم، والذي تم في مدن بيت لحم، وبيت جالا، وبيت ساحور في الضفة الغربية.
وأوضح أن فيلم «نقطة تحول» أخرجه الفلسطيني رفعت عادي، وكتب فكرته أنس أبو سعدة، والقصة والسيناريو والحوار للسيناريست الفلسطيني سليم دبور، ولعب بطولته من الفنانين الفلسطينيين نادية كنعان، ومجد دبور، وسامي متواسي، وحسين نخلة، ورهف القواسمى، وأميرة مرزوقة، وعبودة عبيد، ونضال داوود، وآخرون، وتم تصويره بالكامل في فلسطين، ويرصد الواقع الفلسطيني الذي لا يعرفه الكثيرون، من خلال توصيل وجهة نظر الشعب الفلسطيني حول واقعهم الصعب الذي يعيشونه تحت وطأة قوات الاحتلال الإسرائيلي.
ولأنه نقطة تحول، فقد كُرم عدد من الفنانين، ومنهم تيسير فهمي عن دورها الرائد خلال ثورة 25 يناير، وخالد سليم كأحسن صوت في عام 2011.
وقال أبو سعدة: كان من المقرر تكريم عدد آخر، إلا أن ظروفهم لم تساعدهم على الحضور، ومنهم المنتجة إسعاد يونس، التي ساهمت بشكل واضح في إنتاج وتوزيع أفلام ناقشت أزمات الشعب الفلسطيني، وأحمد حلمي الذي يقدم كوميديا بشكل يستحق عليه التكريم، وتامر هجرس عن دوره في فيلم «بركان الغضب»، الذي ساهم في التعايش مع الشعب الفلسطيني، وداليا البحيري عن فيلم «جوبا»، ومنى زكي لتميزهات في التنويع في أدوارها، واختلاف شخصياتها، وعمرو واكد لما قام به من مساهمات سياسية وفنية حيال ثورة 25 يناير، ومحمد نجاتي كأحسن ممثل شاب لهذا العام، ووالدة خالد سعيد تكريماً لها على الصبر الذي تحلت به بعد فقدان ابنها.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٣) صفحة (٣٥) بتاريخ (١٧-١٢-٢٠١١)