«برج المياه» مَعلَم بريدة السياحي

36965.jpg
طباعة التعليقات

بريدة – مانع حسين

لا يزال برج المياه في بريدة الذي افتتح عام 1406هـ يقف شامخاً بطرازه المعماري الجذاب والذي أشرفت على تنفيذه شركة «كمهو» الكورية بتكلفة تقدر بـ 69 مليون ريال، وتبلغ سعة الخزان 8000م3 ، حيث يمثل حوالي %60 من حجم الخزان الكلي، ويرتفع 66 متراً عن سطح الأرض.
وقد أكد وكيل أمانة القصيم صالح الأحمد أن الأمانة قامت على تطويره ليصبح أكثر من مجرد برج للمياه، كونه يملك موقعاً متميزاً في حديقة الملك خالد الحضارية والتي أصبحت تجذب الزوار لمشاهدة التحفة الهندسية للبرج عن قرب والاستمتاع بخضرة الحديقة وأجوائها المعتدلة، فتعاقدت الأمانة مع إحدى الشركات المتخصصة لتهيئة الجزء العلوي من الخزان، فيستفاد منه كصالة استقبال للضيوف والمناسبات، و سيقام فيه مطعماً بمساحة تصل إلى 1000م2 تتيح للزائر الجلوس فيه والاستمتاع بالوجبات، أثناء مشاهدة المنظر العام لبريدة من أعلى البرج.
يلفت الزائر لمدينة بريدة أي كانت جهة قدومه (من شمال أو جنوب أو شرق أو غرب بريدة ) الارتفاع الكبير و إطلالة برج المياه الجميل، و يتوسط برج المياه مدينة بريدة، و يعتبر المعلم الحضاري والسياحي الأول والأبرز بمنطقة القصيم، فهو يقع ضمن حديقة الملك خالد الحضارية بمساحة تقدر بـ45000م2 ..

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٣) صفحة (٢٦) بتاريخ (٢٧-١٢-٢٠١١)