تقارير كشفت سوء الصيانة والمتابعة.. والإجراءات لا تتناسب مع خطورة الوضع

«فاشية» في مستشفى الملك فهد بالهفوف تستنفر صحة الأحساء

44825.jpg
طباعة ١٢ تعليقات

الأحساء – إبراهيم المبرزي

قالت مصادر مطلعة في صحة الأحساء إن مستشفى الملك فهد بالهفوف يواجه مشكلة انتشار «فاشية» سببها سوء صيانة المياه. وأوضحت المصادر أن مديرية الشؤون الصحية في المحافظة استنفرت مستشفيات الأحساء للتعامل مع المشكلة.
وحذرت المديرية جميع مستشفيات المحافظة من «تفشي فاشية في أحد مستشفيات» الأحساء. وأشارت المديرية في خطاب اطلعت عليه «الشرق» إلى «تقارير تفيد بأن السبب المحتمل هو المياه، وقد تمّت عدة مخاطبات بين الجهات ذات العلاقة، وقد أصدرت تقارير مفادها إجمالاً الاهتمام بمياه الشرب من مصدرها «البئر» ومعالجتها، ووصولاً إلى الشبكة وحتى استخدامها».
وقالت المديرية، في خطابها، إن «الفاشية كشفت مدى سوء الصيانة والمتابعة في التعامل مع هذا الأمر»، وأضاف «رغم النتائج المخبرية الإيجابية لعينات المياه وشكاوى بعض الساكنين، ورغم توصيات اللجان التي اجتمعت لهذه الفاشية؛ إلا أن الإجراء المنفذ تجاه هذه المياه لا يتناسب مع الحدث وخطورته على الصحة العامة».
وشدّد خطاب المديرية على جميع المستشفيات «أهمية هذا الموضوع ومدى حجم المسؤولية الجسيمة التي تترتب على المسؤولين عنه في أي إهمال أو تهاون، تلافياً لتكرار ما حدث». مطالباً بـ»المتابعة المستمرة لصلاحية المياه للاستخدام الآدمي».
وشمل خطاب المديرية كلاً من مستشفى الملك فهد بالهفوف، ومركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب، ومستشفى الولادة والأطفال، ومستشفى الأمير سعود بن جلوي، ومستشفى الجبر للعيون والأنف والأذن والحنجرة، ومستشفى الصحة النفسية، ومستشفى حسن العفالق للرعاية الأساسية، ومستشفى سلوى العام، ومستشفى الجفر، ومستشفى مدينة العيون.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٢) صفحة (٩) بتاريخ (٠٥-٠١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...