رعى توقيع اتفاقية إقامة معهد تقني بالخفجي

الأمير محمد بن فهد يدشن المعهد التقني السعودي لخدمات البترول

prince-mohammed
طباعة التعليقات

الدمام – عبدالعزيز القو، ماجد مطر

شارك أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، ظهر أمس، منسوبي المعهد التقني السعودي لخدمات البترول بمقر المعهد في مدينة الدمام فرحتهم بتخريج الدفعتين الأولى والثانية من متدربي المعهد، بحضور وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي ومحافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي الغفيص ورئيس شركة أرامكو السعودية خالد الفالح.
ووجه الأمير شكره وتقديره لوزارة البترول والثروة المعدنية والشركاء في المشروع على مبادرتهم بإنشاء المعهد دعماً لمسيرة تطوير الموارد البشرية الوطنية ورفع مستوى قدراتها للعمل في القطاع الصناعي.
وقبل بدء الحفل الخطابي تجول الأمير محمد بن فهد في بعض ورش العمل في المعهد وعبر عن اعتزازه بما شاهده من الكوادر الوطنية التي تتلقى المعرفة والتدريب المتخصص وتهيء ذاتها للمشاركة في توطين الخدمات الصناعية لإنتاج الطاقة النفطية بالمملكة.
ودشن أمير الشرقية المعهد مزيحاً الستار التذكاري، وكرم المتفوقين من الخريجين، كما كرم مؤسسي المعهد وهم وزارة البترول والثروة المعدنية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وشركة شيفرون السعودية، كما كرم الشركات الراعية للطلبة الدارسين في المعهد وهي أرامكو السعودية وشركة عمليات الخفجي المشتركة وشركة طاقة وابيكورب ومجموعة روابي وشركة الرشيد وشركة القحطاني.
وقدم مجموعة طلاب لوحة تعريفية عن المعهد باللغة الإنجليزية استحوذت على إعجاب سمو الأمير والحضور.
وفي نهاية الاحتفال رعى أمير الشرقية توقيع اتفاقيات التعاون التي وقعها المعهد التقني السعودي لخدمات البترول والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لافتتاح فرع جديد للمعهد بالخفجي، ووقع المذكرة رئيس مجلس أمناء المعهد عبدالرحمن عبدالكريم ومحافظ مؤسسة التدريب التقني والمهني الدكتور علي الغفيص .
ومن جهته قال محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي الغفيص أثناء كلمته في الاحتفال أن المؤسسة أولت تطوير عملية التدريب اهتماما بالغا ورأت أن تفعيله ورفع كفاءته يستلزم مشاركة قطاع الصناعة فيه باعتباره المستهدف الأول والرئيس بمخرجاته ومن هذا المنطلق اتجهت المؤسسة لعقد اتفاقيات تعاون استراتيجية مع منشآت الأعمال لتأسيس معاهد تقنية متخصصة تخدم حاجة القطاعات.
وقال وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي أن تخصيص ما يقارب 25% من ميزانية الدولة للتعليم والتدريب والتأهيل يأتي من ضمن توجيهات خادم الحرمين الشريفين الذي يولي هذا الجانب أهمية خاصة، مضيفاً أن معهد البترول ثمرة تعاون وتخطيط وتنفيذ شاركت فيه عدة جهات حكومية من ضمنها إمارة المنطقة الشرقية ووزارة العمل والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وصندوق تنمية الموارد البشرية وأمانة المنطقة الشرقية ووزارة البترول والثروة المعدنية.
وأضاف النعيمي أن المعهد يعد واحدا من أفضل المعاهد الفنية والمهنية على المستوى العالمي، مضيفا استخدام أفضل ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذا المجال.
وأشار النعيمي إلى أن جميع الطلبة المتدربين لديهم وظائف معروفة في الشركات التي اختارتهم حيث سيلتحقون بها مباشرة بعد تخرجهم وبرواتب مجزية.
من جانبه كشف الرئيس التنفيذي في شركة شيفرون العربية السعودية إبراهيم العمر عن أن الشركة تجري حاليا الاختيار النهائي للمرحلة التقيمية لتحديد الجدوى الفنية والاقتصادية لحقن البخار عالي النقاء في المكامن الكربوناتية لإنتاج الزيت الثقيل الموجود في المكامن بمنطقة عمليات الشركة بالجزء اليابس من المنطقة المقسومة، مشيرا إلى أن شيفرون تقوم حاليا بتدريب كادر فني من موظفيها السعوديين للقيام بتشغيل وصيانة هذا المشروع عند بداية عمله. وأضاف العمر أن شيفرون ستقوم العام القادم بتدشين مركز للتقنية والبحوث في منطقة عمليات الشركة لاستخراج النفط الثقيل، مضيفا أن هذا المركز سيكون مركزا لتدريب الشباب السعودي على أحدث التقنيات وأكثرها ريادة في مجال زيادة جدوى حقول النفط الثقيل.
*من جانب آخر قال على الغفيص أنه سيتم تدشين ثلاثة معاهد للبترول بطاقة استيعابية تعادل ثلاثة أضعاف معهد البترول في الدمام في الخفجي والقطيف والأحساء، مضيفا أنه سيتم أولا تدشين معهد الخفجي خلال ستة أشهر ومن ثم تدشين معهد القطيف خلال سنة ومن ثم تدشين معهد الأحساء خلال سنتين، مضيفا أن هذه المعاهد ستضخ أعدادا كبيرة من الشباب السعودي في هذا القطاع المهم.
وأوضح الغفيص لـ»الشرق» أن المشروعات التي تم تشغيلها والتي سيتم تدشينها قريبا تخضع لميزانيات سابقة تمتد من أربع سنوات تقريبا، موضحا أن لم يتم إلى الآن اعتماد أي مشروع من الميزانية الجديدة. وقال المستشار بوزارة البترول والثروة المعدنية رئيس مجلس امناء المعهد عبدالرحمن عبدالكريم ان ارامكو السعودية قامت بتوفير المناهج التدريبية وشراء منصة الحفل وتهيئة الموقع ومشاركة خبراء التدريب والتطوير مما مكن المعهد من الاستفادة من خبراتها في هذا المجال وشاركت أرامكو بعضو دائم في مجلس الأمناء منذ انطلاقته .
وأضاف بأن المعهد يضم 1018 طالبا منذ افتتاحه عام 1429هـ متوزعين على تخصصات فنية وترعاهم 43 شركة رائدة في البترول وتخرج منه حتى اليوم 427 متدرب .
وأوضح أن التدريب ينتهي بالتوظيف في حال إكمال البرنامج التدريبي بنجاح.
ويعتبر المعهد التقني السعودي لخدمات البترول أحد أهم مشروعات الشراكات الاستراتيجية الذي أنشئ بمبادرة من وزارة البترول المعدنية ومشاركة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وشركة شفرن العربية السعودية، ويهدف لتدريب وتأهيل الشباب السعودي للعمل في قطاع خدمات البترول وذلك دعما لتوظيف القوى العاملة الوطنية .

  • مشاهدات الحفل

• حضور من أولياء أمور الخريجين وحرص الأبناء على التقاط الصور التذكارية مع آبائهم وإخوانهم.
• بعد تدشين الحفل وإزاحة الستار التقطت لعدد من الخريجين صور أمام اللوحة التذكارية.
• حرص الطلاب على التصوير مع مدير عام المعهد والطاقم التدريسي بصحبة شهادات التخرج.
• اكتظت القاعة بالحضور لدرجة وقوف العديد من المتأخرين لنهاية الاحتفال.
• حرص سمو الأمير محمد على تلويح يده بالسلام عند دخوله لأبنائه الطلاب في صورة تعكس تلاحم قيادة البلاد مع الشعب.
• وقف الجميع عند عزف النشيد الوطني « السلام الملكي وردد الجميع كلمات الحب والولاء للوطن .

الأمير محمد بن فهد (تصوير: محمد الزهراني)

 

الأمير محمد يشهد الاتفاقيات الموقعة (تصوير: محمد الزهراني)

 

الأمير محمد بن فهد يكرم الدكتور الغفيص

 

الأمير محمد بن فهد يكرم خالد الفالح

 

الأمير محمد بن فهد يكرم شركة الرشيد

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٢) صفحة (٥) بتاريخ (٠٥-٠١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...