شراكة بين مكتبة الملك عبدالعزيز و «الفهرس العالمي» لعرض كنوز المعرفة

طباعة التعليقات

الرياضيوسف الكهفي

كشف مدير مؤسسة “OCLC” للشرق الأوسط، آرثر سميث، عن شراكة تم عقدها بين مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، ومؤسسة مركز المكتبات المحوسبة على الخط المباشر لإتاحة أوعية الإنتاج الفكري باللغة العربية من خلال الفهرس العالمي للمؤسسة . وقال: يعد هذا التعاون ثمرة للمثابرة والالتزام بين المؤسستين للعمل معاً، فنحن محظوظون للاستفادة من التجربة، والرصانة العلمية والمعرفة عند شركائنا في العالم العربي. وأكد سميث أن إتاحة الروابط بالفهرس العربي الموحد داخل الفهرس العالمي WorldCat يساعد في عرض الموارد المعلوماتية لمئات المكتبات في الشرق الأوسط على المجتمع العالمي، ويعد خطوة متقدمة للفهرس العربي الموحد، وداعمة للحوار الثقافي العالمي. ومن جهته، أكد المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، فيصل بن عبدالرحمن بن معمر على أهمية إتاحة وتيسير الوصول إلى المعلومات المتعلقة بالثقافة العربية والإسلامية، والحاجة إلى تقوية التعاون مع المؤسسات الدولية الموفرة للمعلومات والمكتبات في جميع أنحاء العالم. وأشاد المعمر بالدور الحيوي الذي تؤديه مؤسسة الفهرس العالمي في خدمة الثقافة العربية والمكتبات العربية. وبدوره، تحدث الرئيس والمدير التنفيذي للفهرس العالمي جاي جوردان قائلاً “هذا تقدم مثير بالنسبة للباحثين والدارسين حول العالم، ونحن في مؤسسة مركز المكتبات المحوسبة على الخط المباشر نتشرف بالعمل مع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في هذا المشروع ذي الأهمية بعيدة المدى”. وبيّن أن المؤسسة أضافت أكثر من 1.2 مليون تسجيلة ببليوجرافية مختصرة إلى فهرسها العالمي WorlclCat.org، وذلك لأوعية الإنتاج الفكري التي تقتنيها المكتبات العربية، وهي تسجيلات تمثل الفهرس الكامل لدى الفهرس العربي الموحد (AUC) بمدينة الرياض في المملكة العربية السعودية. وتحتوي كل تسجيلة من الفهرس العربي الموحد داخل الفهرس العالمي (WorldCat) على معلومات ببليوجرافية مختصرة للمواد المكتبية التي تقتنيها المكتبات الأعضاء في الفهرس العربي الموحد، مع رابط بالتسجيلة الكاملة، ومعلومات اقتنائية داخل الفهرس العربي الموحد. والفهرس العالمي بمؤسسة OCLC الـ(WorldCat) هو قاعدة المعلومات الببليوجرافية الأقصى شمولاً في العالم عن أوعية المعلومات التي تقتنيها المكتبات. ويشمل الفهرس العالمي حالياً 1.4 مليون تسجيلة ببليوجرافية، تحمل كل منها رمز اللغة العربية (ara). وتسهم المكتبات الأعضاء في مؤسسة “OCLC” في بناء الفهرس العالمي Worldcat لدعم الإتاحة والوصول إلى المعلومات في جميع أرجاء العالم من خلال التعاون بين المكتبات.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٣) صفحة (٣٣) بتاريخ (٢٦-٠١-٢٠١٢)