«ناصرية» الدمام .. حديقة معطلة .. وشوارع نفضت «إسفلتها»

60017.jpg
طباعة ٩ تعليقات

الدماممحمد خياط

يتناقل ساكنو حي الناصرية في الدمام قصةً طريفة حول اسم حيهم، ويذكرون فيها أن أحد سكان الحي، حين كان عبارة عن منازل خشبية و»عشش» تعيش فيه أسر فقيرة، توجّه إلى إحدى المؤسسات طلباً للوظفية، وحين سأله الموظف عن عنوان سكنه، قال له ساخراً «أسكن في الناصرية»، في إشارة إلى قصر الناصرية في الرياض، الذي يعد أول قصر ينشأ في المملكة.
وتغيرت معالم الحي، وتحول من عشش و»صنادق» إلى منازل إسمنتية، وشوارع يكسوها الإسفلت، ومعاناة يومية للسكان في توقف مشروعات تطوير حيهم، وأوضح محمد العبدالله، أحد سكان الحي، أن أغلب السكان من موظفي سكة الحديد، وأكثر ما يعانيه الحي توقف مشروعات إعادة سفلتة الطرق، وتحولها إلى طرق ترابية، متسائلاً عن سبب توقف المشروعات؟ وأشار أبوبدر إلى وجود مدخلين للحي، وأغلب شوارعه لم تعد سفلتتها منذ أكثر من أربعين عاماً، مبيناً أنه عندما تم البدء في المشروع أزيلت الطبقة الإسفلتية الأصلية، وتركت غرف تصريف الأمطار مكشوفة، إلا من الشبك الحديدي للمياه، الذي يسمح بدخول الأتربة والطين والأحجار؛ لعدم سفلتة الشارع، الذي تركه المقاول أكثر من ثلاثة أشهر، وأوضح أن أكثر ما يشوّه منظر الحي محل الغاز الذي يقع في وسطه وبالقرب من الجامع والمدرسة الابتدائية، وكثير ما يلعب الأطفال حولها. وانزعج عبدالعزيز الأكلبي من ترك مشروع الطرق على ما هو عليه، وتلوث الحي بالغبار، وتأثيره الخطير على من يعانون من الربو والأمراض التنفسية، خاصة مع قيام شباب بالتفحيط. وطالب بوضع مطبات أمام المدارس.
وأضاف عادل أحمد العبدالله أن حديقة الحي سيئة جداً من حيث توفر الخدمات فيها، خاصة إذا قورنت بالأحياء الأخرى؛ لذلك تحولت إلى حديقة مهجورة. وشكا من الإزعاج المتواصل من قِبل المفحطين، الذين في الغالب يأتون من أحياء أخرى، مطالباً بتكثيف الدوريات الأمنية. وتخوف أحمد عبدالله من ظاهرة سرقات السيارات، إضافة إلى التفحيط، خاصة في الليل، وتجمع الدراجات النارية في نهاية الأسبوع والإجازات. وطالب بنقل موقع محل بيع أسطوانات الغاز إلى مكان أكثر أمناً.
ومن جانبه، أشار مدير العلاقات العامة والإعلام في أمانة الشرقية، محمد الصفيان، إلى التأخير في تنفيذ مشروع سفلتة الطرق في الحي؛ نتيجة مشكلة واجهت المقاول، وهي عدم توفر بعض المواد الرئيسية للمشروع، وتأخره في جلبها لأسباب خارجة عن إرادته، وأكد أنه تم التشديد على المقاول بسرعة إنجاز العمل على أكمل وجه، وتوفير المواد المراد إحضارها، وهو ما تم فعلياً، حيث بدء استكمال تنفيذ المشروع، على أن يتم الانتهاء منه حسب المدة المتفق عليها. وأوضح أن أمانة الشرقية مستمرة في تنفيذ المشروعات المستقبلية للأحياء السكنية حسب الأولية.

محل بيع الغاز وسط الحي (تصوير: محمد الزهراني)


أحد سكان الحي يعدد للمحرر مطالب الأهالي


حديقة تخلو من الخدمات

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٧) صفحة (١٠) بتاريخ (٣٠-٠١-٢٠١٢)