القطاع الصيدلاني يترقب مدونة أخلاقيات تسويق الأدوية

طباعة التعليقات

الرياضعبدالله فرحة

تترقب الأوساط الطبية السعودية طرح المدونة السعودية لأخلاقيات ممارسة تسويق المستحضرات الصيدلانية بالمملكة، كأول تنظيم من نوعه، يؤطر أخلاقيا وأدبيا الممارسات الصيدلانية، بشكل ملزم لجميع المتعاملين في القطاع الصحي والدوائي، وذلك في خطوة جادة للحد من الممارسات «الخاطئة» في قطاع تسويق المستحضرات الدوائية، تم إعدادها من خلال عمل مشترك بين اللجنة الوطنية الدوائية بمجلس الغرف السعودية والهيئة العامة للغذاء والدواء.
وسيطلع كبار المديرين والمسؤولين التنفيذيين للشركات الدوائية، والعاملين في قطاع التسويق الدوائي والرعاية الصحية، على ملامح المدونة، وما حددته من خطوط عامة وتفصيلية لسياسة التسويق الدوائي وأخلاقياتها، وذلك خلال حفل تنظمه هيئة الغذاء والدواء واللجنة الدوائية بمجلس الغرف الأحد المقبل بقاعة مكارم بفندق ماريوت بالرياض، حيث سيجري تنويرهم بالمدونة وفوائدها ومبادئها الأساسية والتوجيهية. ووفقاً لرئيس اللجنة، الدكتور إسحاق الهاجري، فإن المدونة ستعزز من المعايير المهنية للتسويق والمعلومات المقدمة حول الوصفات الطبية للعاملين في قطاع الرعاية الصحية، وستعمل على تنظيم العلاقة بين جميع المتعاملين في هذا القطاع، وايجاد بيئة صحية للمنافسة الشريفة بين المنشآت الصيدلانية، بما يعود في الأخير بالنفع على المريض. وأضاف أن اللجنة تبنت المشروع الذي قامت به الشركات الوطنية الدوائية، بدعم وتوجيه من هيئة الغذاء والدواء. وذكر أن المدونة تتكون من 11 مادة تشرح ما المسموح والممنوع وتغطي مجموعة واسعة من الأنشطة ذات العلاقة، بما في ذلك الجوانب الدعائية والإعلانية وعمل مندوبي مبيعات الدواء وغيرها من الجوانب الأخرى.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٩) صفحة (٥) بتاريخ (٠١-٠٢-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...