استقبل فريق «وهج» والدوسري.. وحضر الإثنينية

الأمير محمد: شباب المملكة ينافسون عالميا والدعم المادي والمعنوي مستمر لهم

92353.jpg
طباعة التعليقات

الدمامالشرق، علي آل فرحة

أكد أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أهمية الشراكة بين مراكز الأبحاث في الجامعات مع القطاع الخاص للاستثمار في المنتجات التقنية والمعرفية، ووصف الدور الذي تقوم به جامعة الملك فهد للبترول والمعادن من خلال معهد البحوث المتطور الذي قدم دراسات بحثية استفادت منها الشركات والمؤسسات الحكومية بالنموذج للتعاون بين القطاع التعليمي والبحثي من جهة وقطاع الصناعة.
ونوه سموه بأن شباب المملكة ينافسون العالم في نجاحاتهم واختراعاتهم في جميع المجالات، مؤكداً أن المطلوب الآن هو الدعم المادي والمعنوي لهم وهو موجود ومستمر، مشيداً سموه بالدعم والاهتمام الذي تحظى به الجامعات والتعليم العام من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين. وقال إنه بالرغم من وجود بعض الأخطاء والثغرات إلا أن التعليم حقق قفزات كبيرة مستفيداً من الدعم الحكومي الكبير والإنفاق الهائل، مطالباً الكتاب الذين ينتقدون ويكتبون عن التعليم بتحري الدقة في كتاباتهم ومتابعة جهود مؤسسات التعليم وإنجازاتها وعدم التركيز فقط على السلبيات وتضخيمها. وقال إن أكبر دليل هو ما نشاهده من طلاب متميزين وناجحين على المستوى المحلي والدولي، كما أشاد سموه بالإنجاز الذي حققه فريق «سراج» من طلاب جامعة الملك فهد للبترول والمعادن باختراعهم سيارة تعمل بالطاقة الشمسية أطلقوا عليها اسم (وهج) واستخدموا في تصميمها أحدث التقنيات المتاحة في تصميم مثل هذه السيارات واختيار المواد وطريقة التصنيع حسب المواصفات العالمية من (هيكل خفيف الوزن ذات متانة عالية وجسم انسيابي) بهدف تقليل مقاومة الهواء، و(نظام تعليق وتوجيه متطور) بالإضافة إلى (الدوائر الكهربائية) و(أنظمة السلامة النموذجية) المعتمدة دولياً في مثل هذه السباقات العالمية، وأكد سموه أن هذا الإنجاز الذي حققه مجموعة من الطلاب يعد دليلاً واضحاً على أن اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية – حفظهم الله – بالعلم وشباب الوطن إيماناً منهم بأن الاستثمار في الشباب هو الاستثمار الأمثل فهم عماد المستقبل والأيدي التي ستساهم في بناء هذا الوطن ، وشكر سموه جميع الطلاب والقائمين على المشروع على هذا الإنجاز بعد اطلاعه على السيارة وطالبهم بعدم التوقف ومواصلة الابتكارات والاختراعات والمشاركة في المحافل الدولية لرفع اسم المملكة عالياً، جاء ذلك خلال استقبال سموه في المجلس الأسبوعي « الإثنينية «بمقر الإمارة لأصحاب السمو و الفضيلة والمعالي والمسؤولين والأهالي بالمنطقة الشرقية، وفي سياق متصل أكد أحد المشاركين في تصنيع السيارة «وهج» الطالب أحمد الصعقوب لـ»الشرق» أن هذا النجاح جاء امتدادا للدعم الكبير من لدن سمو أمير المنطقة والجامعة وأننا نفخر بهذا الإنجاز العالمي مشيرا إلى أن المشروع حظي بإعجاب الكثيرين من أبناء المنطقة في الطرقات أثناء توجه السيارة من الجامعة وحتى مقر الإمارة .ومن جهة ثانية استقبل سموه بالإمارة يوم أمس رئيس تحرير جريدة الاقتصادية سلمان الدوسري.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٩٣) صفحة (٦) بتاريخ (٠٦-٠٣-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...