تستمر عاما ونصفا والـ الشرق ترعى الاحتفال إعلامياً

أمير المنطقة الشرقية يفتتح احتفالية جامعة الملك فهد بـ «خمسينية» إنشائها

121201-299x350
طباعة ١ تعليق

الظهرانأحمد العدواني

يفتتح أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد غداً الثلاثاء، احتفالية جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بمناسبة مرور خمسين عاماً على إنشائها، ويحضر المناسبة وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري.ويهدف الاحتفال الذي ترعاه «الشرق» إعلامياً إلى إبراز منجزات الجامعة ونجاحاتها أكاديمياً وبحثياً وعلى صعيد خدمة المجتمع ورصد مسيرتها وتوثيق دورها في مسيرة التنمية الوطنية، كما يهدف إلى الاستفادة من تاريخها وإطلاق بعض المبادرات الجديدة التي تساعد في تطوير أدائها الأكاديمي والبحثي والمجتمعي وتعزيز هويتها وتطوير صورتها المحلية والعالمية.وتتضمن الاحتفالية، التي تستمر عاماً ونصف، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -يحفظه الله- لقاءات وأنشطة للخريجين وأنشطة رياضية وورش عمل، كما تتضمن إطلاق كتاب وعرض فيلم وثائقي وتنظيم أنشطة اجتماعية وطلابية ومحاضرات يقدمها متحدثون محليون وعالميون وتدشين كتاب خريجي الجامعة ومجلة الخمسينية وتنظيم متحف للخريجين ومعرض صور وندوة مصاحبة لحفل الختام.ويسبق حفل الافتتاح ندوة تستمر يومين يشارك فيها مساعد وزير البترول والثروة المعدنية لشؤون البترول صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان آل سعود، ووزير التعليم العالي الدكتورخالد العنقري ووزير الاقتصاد والتخطيط الدكتورمحمد بن سليمان ورئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتورمحمد السويل ورئيس شركة أرامكو السعودية المهندس خالد الفالح.وذكر مدير الجامعة الدكتور خالد بن صالح السلطان أن الاحتفال بمرور خمسين عاماً على تأسيس الجامعة هو احتفال بتاريخ حافل من الإنجاز وسجل ناصع من التميز وقصة طويلة من النجاح شارك في كتابتها رجال يعرفون معنى الانتماء إلى هذه الأرض. وأكد أن الاحتفال لن يركز فقط على إنجازات الماضي ولكن الجامعة ستدير حواراً عن ملامح الحاضر وآفاق المستقبل، وستفسح المجال للمهتمين بالشأن التعليمي والحريصين على مستقبل الجامعة للحوار والنقاش وإبداء الرأي حول ما حققته الجامعة في الماضي وما تسعى إلى تحقيقه في المستقبل.
وأضاف أن كل ما حققته الجامعة تم بفضل الله ثم بالدعم المادي والمعنوي الكبير من حكومتنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير نايف بن عبدالعزيز – يحفظهما الله-، وبالرعاية الكريمة التي يحيط بها الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز ونائبه الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد مناشط الجامعة ومناسباتها.يذكر أن جامعة الملك فهد للبترول والمعادن تأسست في سبتمبر 1963م بمرسوم ملكي باسم «كلية البترول والمعادن»، وصدر مرسوم ملكي بتعديل اسمها إلى «جامعة البترول والمعادن» واحتفاء بزيارة كريمة للجامعة قام بها الملك فهد بن عبدالعزيز -يرحمه الله- في 23 ربيع الآخر 1406هـ تم تعديل مسماها إلى «جامعة الملك فهد للبترول والمعادن».

الدكتور خالد العنقري

 

الدكتور خالد السلطان

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٠) صفحة (٥) بتاريخ (٠٢-٠٤-٢٠١٢)