يقرمشروع الميزانية المقترحة 2013 و الخطة الاستراتيجية

«بلدي القطيف» يوصي باستبعاد المقاولين المقصرين من المنافسات الجديدة

121093.jpg
طباعة التعليقات

القطيفالشرق

قدم رئيس المجلس البلدي بالقطيف المهندس عباس الشماسي في الاجتماع الـ11 للمجلس مساء أمس الأول، بحضور كافة الأعضاء، عرضاً ناقش فيه الجوانب القانونية لاستبعاد المقاولين المقصرين في الأداء.
كما تم عرض المادة الـ38 من اللائحة التنفيذية لنظام المنافسات والمشتريات الحكومية الصادرة بالمرسوم الملكي رقم 58/م وتاريخ 4/9/1427هـ والقاضية بالتوصية باستبعاد عرض المنافس الذي يتبين أن حجم التزاماته التعاقدية مرتفع على نحو يفوق قدراته المالية أوالفنية بعد التأكد من حجم الالتزامات التعاقدية السابقة ومستوى تنفيذها وذلك بهدف الحيلولة دون ترسية عقود جديدة على مقاولين ثبت تقصيرهم في عقود سابقة لدواع فنية أو مالية.
وقرر المجلس تفعيل تطبيق هذه اللائحة باستبعاد من يثبت تقصيره سابقاً في فحص العروض المقدمة للبلدية في مشروعات جديدة حسب الآلية المذكورة في اللائحة. وفي البند الثالث من جدول الأعمال، تم عرض تقرير البلدية ربع السنوي الأول والمتضمن البيانات والتقارير الخاصة بقضايا الأراضي التي تشمل الزوائد التنظيمية وطلبات حجج الاستحكام والمشروعات التنموية ومشروعات التشغيل والصيانة، والاستثمارات البلدية والإيرادات، وتم اختيارعينات متنوعة من التقرير من قبل الأعضاء، بحيث تتم مخاطبة البلدية بتوفير المعلومات والبيانات لكل عينة، لتتم مراجعتها مع كافة المستندات الخاصة بها من قبل الأعضاء، وإعداد الملاحظات حولها تمهيدا لمناقشتها في جلسة قادمة للمجلس.
وكان المجلس قد ناقش خمسة موضوعات حيث تم عرض الخطة الاستراتيجية من قبل فريق العمل الاستراتيجي، والتي شملت الرؤية والرسالة والقيم الحاكمة والسياسات والأهداف الاستراتيجية، كما تم عرض معايير تحقيق الأهداف والأهداف التشغيلية المرحلية لعام 2012 والبرامج والمبادرات المقترحة لكل هدف استراتيجي ومسؤولية تحقيق الهدف وتاريخ الإنجاز.
وأقر المجلس الخطة الاستراتيجية مع إدخال بعض التعديلات الموضحة والمعززة لدور المجلس التقريري والرقابي.
وتم تقديم عرض من عضو المجلس المهندس عبدالعظيم الخاطر حول دواعي تأخر ردود البلدية على الاستفسارات الواردة من أعضاء المجلس والمواطنين، ومعالجة الأسباب التي تؤدي إلى ذلك التأخر وذلك بهدف معالجة القضايا والمشكلات أولاً بأول تسهيلا على المواطنين، وقد قرر المجلس تشكيل فريق عمل من البلدية والمجلس لمتابعة الطلبات المتأخرة لدى البلدية بعضوية شرف السعيدي وكمال المزعل وأمين المجلس يوسف المنشاد وموظفي البلدية المعنيين كل في اختصاصه.
كما تم مناقشة وإقرار الاعتمادات المالية للأبواب الأربعة للميزانية المقترحة 1434/1435 «2013» المشتملة على الوظائف المحدثة والمطلوب رفعها، وكذلك الاعتمادات المطلوبة للمكافآت والنفقات التشغيلية ومشروعات التشغيل والصيانة والمشروعات الجديدة المقترحة والتي تم إعدادها من قبل اللجنة الفنية بالمجلس بالتنسيق مع البلدية، والتي احتوت على 34 مشروعا تنمويا مقترحاً.
وشملت المشروعات إنشاء طرق شريانية، ومشروعات فك اختناقات بالقرى، ونزع ملكيات ومشروعات استراتيجية منوعة شملت جسراً مقترحا لتقاطع شارع الملك فيصل مع شارع أُحد وتطوير وتحسين طريق الهدلة بعد استلامه من وزارة النقل، وتحسين شارع الملك عبدالعزيز بالقطيف، ومشروعا مقترحا لتحسين وتطوير المناطق المركزية بالمدن والقرى ومشروعات ردم وتسوير لضاحية الملك فهد والخزامي وإنشاء سوق مركزي للخضار والفواكه وإنشاء حدائق وألعاب أطفال، وتأهيل حدائق قائمة، ومشروعات تحسين الواجهات البحرية والشواطئ بمدن وقرى القطيف، ومشروعات أخرى منوعة، بالإضافة لبرامج جديدة مقترحة تشمل برنامجا لتطوير وتأهيل أنظمة ضبط وتأكيد الجودة بمشروعات البلدية وتحسين الرقابة الصحية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٠) صفحة (٧) بتاريخ (٠٢-٠٤-٢٠١٢)