أمير الشرقية: يجب علينا أن نكون يداً واحدة وأن نعمل على متابعة المشروعات المهمة

.. ويدشّن مشروعات تطويرية وتنموية بأكثر من مائتي مليون ريال في بقيق

121800.jpg
طباعة التعليقات

بقيقمحمد آل مهري

دشّن أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد مشروعات تعليمية وصحية وتنموية وتطويرية بأكثر من مائتي مليون ريال في محافظة بقيق أثناء زيارته لها مساء أمس، وتشمل مبنى مستشفى بقيق العام بتكلفة 150 مليون ريال، ومبنى بلدية جوف بني هاجر ومشروعات تطويرية بتكلفة قدرها 65 مليون ريال، ومبنى بلدية عين دار، ومشروعات تطويرية بأكثر من 17 مليونا، بالإضافة إلى ثلاثة مجمعات تعليمة، وكلية المجتمع للبنات.
وقال الأمير محمد بن فهد أثناء حفل التدشين الذي أقيم في مركز قوات أمن المنشآت في بقيق، وحضره عدد من مديري الإدارات والجهات الحكومية في المنطقة الشرقية»إن محافظة بقيق عزيزة علينا جميعا، وواجبنا أداء ما يمكن أدائه لخدمة أبناء هذه المنطقة»، وتابع «أن حكومتنا ولله الحمد بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية – حفظهما الله – يتابعون دائما ما يخدم هذا الوطن وأبناءه، وأننا دائما في خدمة أبناء هذه المنطقة وفي نفس الوقت نستقبل و نسمع أراء المواطنين واحتياجاتهم وجميع ما يمكن تنفيذه سنقوم به، والذي ينتظر دوره في التنفيذ سيتابع – إن شاء الله – بجد واجتهاد».
وأضاف «يجب علينا أن نكون يداً واحدة في تجنب الأخطاء والعمل ومتابعة المشروعات المهمة التي تخص هذه المحافظة والمحافظات الأخرى بالمنطقة».
وأكد الأمير أن ما شاهده في محافظة بقيق من مشروعات عظيمة و كبيرة تخدم المواطنين وتسهل أمورهم تعد تواصلاً للمشروعات التنموية التي تنفذها حكومتنا، في المجالات الصحية والبلدية والتعليمية بتكلفة مائتي مليون ريال، وهو ما أدخل السرور بداخله لكونها مشروعات تهم المواطن بالدرجة الأولى.
من جهته قال محافظة بقيق سليمان بن حمد بن جبرين إن هذه الزيارة، لها أبعاد سامية وأهداف غالية، أدركها كافة مسؤولي هذه المحافظة مما أعطى دافعا قويا للعمل بجد واجتهاد وإخلاص في تنفيذ توجيهات الأمير محمد بن فهد ونائبه، لاسيما وأن محافظة بقيق تحظى بأهمية بالغة لدى المقام الكريم في توجيه الجهات المختصة بالاهتمام بالمشروعات التنموية التي يجب أن تكون واقعا ملموسا يعود بفائدته على الجميع.
وكان أهالي بقيق استقبلوا الأمير محمد بن فهد و نائبه الأمير جلوي بن عبدالعزيز أمس، وانتشر طلاب المدارس في شوارع المحافظة للترحيب به.

الأمير محمد بن فهد يدشّن مشروعات تنموية في الأحساء وبقيق (تصوير: علي غواص)

 

الأمير محمد بن فهد والأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد يؤديان العرضة (تصوير: علي غواص)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٠) صفحة (٦) بتاريخ (٠٢-٠٤-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...