الغوينم: وزارة الإسكان لم تحدد آلية لتوزيع الوحدات في المناطق

طباعة التعليقات

الرياضعلي بلال

أكد مدير العلاقات العامة والإعلام في وزارة الإسكان محمد الغوينم عدم تحديد آلية لتوزيع وحدات الإسكان في جميع مناطق المملكة. وقال الغوينم لـ «الشرق» عندما نحصل على الموقع ننظر هل الارض مناسبة للبناء أم لا، كما ندرس الموقع والمساحة التي يحتاجها البناء، ومن ثم نحدد مساحة كل وحدة سكنية ثم نبدأ وضع التصميمات وبناء عليه يمكن معرفة عدد الوحدات السكنية التي يسمح التصميم ببنائها.
وأشار إلى أن الوزارة ترفع مخططاتها إلى وزارة الشؤون البلدية والقروية لاعتمادها ومراجعة مطابقتها للمواصفات والاشتراطات البلدية. وأكد المشرف العام على وكالة التخطيط والدراسات في وزارة الإسكان المهندس عباس هادي أن الوزارة ليس لديها مرونة في المنتجات الإسكانية وإنما توجيهات بالنسبة لعدد الغرف والمساحات ونوعية المساكن. وأعرب عن أمله في إيجاد صيغة تتعاون فيها وزارة الإسكان مع القطاع الخاص لوضع نماذج إسكانية. وأكد أن طريقة استثمار المبلغ المخصص لإنشاء نصف مليون وحدة سكنية في إقامة سوق إسكانية مستدامة يحتاج إلى تفكير عميق وبرامج تكون مقبولة وتستطيع الوزارة أن تأخذ عليها الموافقة بشكل سريع، مشيراً إلى الحاجة إلى بذل جهد كبير من جميع الأطراف المعنية حتى تستطيع الوزارة استثمار المبلغ الكبير بشكل جيد يحل مشاكل الإسكان على المدى البعيد. ورحب بأي فكرة محددة في هذا الموضوع يمكن تطبيقها في المملكة. وأكد أن هناك حاجة للبناء لكن ثمة عجزا واضطرابا وقلقا في السوق.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٠) صفحة (٤) بتاريخ (٠٢-٠٤-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...