هويات مواطنين بين أنقاض العقارات المنزوعة في الطائف

جانب من العقارات المزالة والتي عثر بها على الوثائق

طباعة ١ تعليق

الطائفعناد العتيبي

كشفت عدسة «الشرق» أمس مخالفات نظامية متعددة بين أنقاض العقارات المنزوعة والجاري نزعها في حي العزيزية بالطائف، وذلك بعد العثور على الكثير من الوثائق الرسمية للمواطنين بين تلك الأنقاض. فيما رصدت «الشرق» وجود صور لهويات مواطنين «شخصية وعائلية»، استخدمت في حجوزات الغرف والشقق السكنية بهذه العقارات وبتواريخ قريبة جدا بالرغم من تعليمات وزارة الداخلية الصادرة قبل عامين والقاضية بمنع تصوير الوثائق الرسمية في الفنادق والشقق والاكتفاء بأخذ المعلومات من أصول الوثائق من خلال النظام الأمني «شموس».من جانبه قال الناطق الأمني بشرطة الطائف المقدم تركي الشهري لـ «الشرق» إنه من الواجب إتلاف هذه الوثائق، من قبل الجهات التي كانت تحتفظ بها قبل إخلاء مبانيها، مشيرا إلى أن النظام قديما كان يقتضي تصوير الإثباتات الشخصية، في حال السكن والإقامة بالفنادق، إلى أن صدرت تعليمات وزارة الداخلية مؤخرا بعدم تصويرها والاكتفاء بتدوين المعلومات من وقائع الأصول..وأضاف الشهري أن وجود مثل هذه الصور لبطاقات الأحوال المدنية، أو صور لسجلات الأسر في أنقاض تلك المباني التي يجري العمل حاليا على إ زالتها بحي العزيزية فوارد جدا أن تكون قديمة وتمت عملية تصويرها عن طريق موظفي الفنادق والشقق المفروشة المزالة بتلك المواقع، لافتا إلى أن الإجراء المتبع في مثل هذه الحالات هو إتلافها وإعداد المحضر اللازم بذلك.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢١) صفحة (٩) بتاريخ (٠٣-٠٤-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...