خَرَّج 4321 طالبا وطالبة في جامعة الملك فيصل وافتتح مركز الملك فهد للجودة

محمد بن فهد: الأحساء أساس الشرقية ورجالها على قدر المسؤولية

122735.jpg
طباعة ١ تعليق

الإحساء ـ عبدالله السلمان، فضل الله السليمان، إبراهيم المبرزي، جعفر عمران، وليد الفرحان

أشاد أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، باللحمة التي تعيشها المملكة والأمن والأمان في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.
وقال خلال استقباله في قصره بالبندرية بالأحساء أمس، عددا من المواطنين، إن الأحساء أساس المنطقة الشرقية، ورجالها أكفاء وعلى قدر من المسؤولية، مؤكدا ضرورة قيام كل مسؤول في موقعه بخدمة المواطن وخدمة الفقراء لما فيه مصلحة البلاد والعباد. وحث جميع القطاعات الحكومية على تسهيل أمور المواطن لأنه لا يجوز شرعا ولا حقا تأخير معاملات المواطنين، وأضاف «كل مواطن له كرامته، ودائما نوجه المسؤولين وأنفسنا بخدمة الجميع، وهي أمانة أوكلها لنا ولي الأمر». وبشر سموه المواطنين بوجود عدد من المشروعات الحيوية الخدمية التي تلامس المواطن خلال الفترة المقبلة في بقيق والأحساء. إلى ذلك، رعى الأمير محمد بن فهد أمس، حفل تخريج الدفعة الثالثة والثلاثين، لطلاب جامعة الملك فيصل بالأحساء، والبالغ عددهم 4321 طالباً وطالبة من13 كلية، بمختلف التخصصات.
وقال إن ما نراه اليوم يترجم الاهتمام الذي يحظى به التعليم في المملكة من الحكومة الرشيدة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، باعتباره الركيزة الأولى لنهضة الأمم وتقدمها في شتى مجالات الحياة. ووضع سموه حجر الأساس للمستشفى الجامعي بالأحساء. كما افتتح بحضور نائبه الأمير جلوي بن مساعد في مقر الإدارة العامة للتربية والتعليم بمحافظة الأحساء أمس، المقر الجديد لمركز الملك فهد بن عبدالعزيز للجودة.
من جهة أخرى، يرعى الأمير محمد بن فهد، بحضور محافظ الأحساء الأمير بدر بن جلوي، في فندق الإنتر كونتننتال، اليوم، حفل تخريج 962 طالباً، يمثلون الدفعتين الثامنة والعشرين والتاسعة والعشرين، من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالأحساء التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود.

خلال وصوله لمقر مركز الملك فهد للجودة ( تصوير: ماجد الفرحان )

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢١) صفحة (٥) بتاريخ (٠٣-٠٤-٢٠١٢)