القاضي: تبوك تتمتع برعاية واهتمام أمير المنطقة.. وسيصبح لدينا سلسلة متكاملة من الخدمات

مسؤولو القطاع الصحي في منطقة تبوك يعبرون عن سعادتهم بوضع حجر أساس المرحلة الجديدة للمشروعات الصحية

122517.jpg
طباعة ١ تعليق

تبوكناعم الشهري

أعرب عدد من مسؤولي القطاع الصحي في تبوك عن سعادتهم واعتزازهم بمناسبة وضع حجر الأساس للمرحلة الجديدة من المشروعات الصحية بالمنطقة تحت رعاية أمير منطقة تبوك صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان، وبحضور معالي وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة.
وقال مدير مجموعة القاضي الطبية ورئيس اللجنة الصحية بالغرفة التجارية الصناعية بتبوك رجل الأعمال محمد القاضي»أرفع عظيم الشكر والتقدير والامتنان لحكومة مولانا خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على ما يبذل في سبيل راحة ورفاهية المواطن وإيجاد كافة الإمكانيات التي تحقق ذلك بما فيها الخدمات الصحية التي تحظى بحظ وافر من الميزانية العامة السنوية للدولة -اعزها الله – ومنطقة تبوك التي تتمتع برعاية الله ثم رعاية وعناية واهتمام من لدن أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز وما يوليه سموه الكريم من اهتمام بالغ لتطوير خدمات المنطقة ومرافقها بما فيها الخدمات الصحية سواءً المشروعات القائمة للمستشفيات والمراكز الصحية أو المشروعات تحت التنفيذ واليوم يضع صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك بحضور معالي وزير الصحة حجر الأساس لعدد من المستشفيات الجديدة (مستشفى الولادة والأطفال ومستشفى الصحة النفسية والمختبر الإقليمي وبنك الدم وكذلك إنشاء إسكانات للعاملين في كل من مستشفى الملك فهد التخصصي ومستشفى ضباء والوجه وأملج وتيماء بالإضافة إلى إنشاء عدد (أربعة) مستودعات مجهزة في كل من مستشفى الملك فهد التخصصي والتموين الطبي ومستشفى الوجه ومستشفى تيماء) بتكلفة إجمالية (875) مليون ريال ليكون ذلك ارتقاء للخدمات الصحية وتطويرها بالمنطقة، كما ستحظى منطقة تبوك بعدد من المشروعات الطبية العملاقة التي ستعمل على رقي القطاع فيها وتطور الخدمات منها ما سيتم افتتاحه قريباً ومنها ما هو جارٍ إنشاؤه وبعد اكتمال هذه المشروعات بعون الله ستصبح المنطقة لديها سلسلة متكاملة من الخدمات الصحية تكفي أهالي المنطقة بالشكل الذي يطمحون إليه ويتأملونه.»
وأضاف القاضي «ختاماً أتقدم بالشكر الخاص لصاحب السمو الملكي أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز لما يوليه من اهتمام بالغ والوقوف بنفسه على المشروعات الصحية بالمنطقة ولمعالي وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة على اهتمامه بالمشروعات الصحية ودعمه المتواصل لإنجاز المشروعات العملاقة في شتى أنحاء المملكة ولكل العاملين بصحة تبوك».
وتحدث مدير عام الشؤون الصحية في منطقة تبوك الدكتور علي الغامدي قائلاً» تسعى وزارة الصحة إلى تجنيد كافة الإمكانات المادية والبشرية لخدمة المريض وتوفير الخدمة له في الوقت المناسب وفي المكان المناسب وفق معايير الجودة المطبقة في هذا المجال والتي تحقق للمريض الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة ولذا تبنت وزارة الصحة تنفيذ منهجية موضوعية أرستها السياسة الحكيمة للدولة الرشيدة في كافة مجالات تقديم الخدمات الصحية، وقاية وعلاجاً وتأهيلاً من خلال منظومة مرافق متكاملة خصصت لها الميزانيات الضخمة في سبيل الوصول إلى أمن صحي شامل للجميع حيث حظيت الخدمات الصحية بكل رعاية واهتمام من ولاة الأمر – يحفظهم الله – كما تشهد منطقة تبوك تنفيذ مشروعات صحية تجاوزت قيمتها الإجمالية ملياري ريال.
وأوضح مساعد المدير العام للصحة العامة الدكتور مصطفى بن حسن الفراج أن بلادنا الحبيبة تشهد في عهد خادم الحرمين الشريفين- أيده الله – نقلة نوعية وحضارية ضخمة وقفزة عملاقة في جميع المجالات، و تأتي الرعاية الصحية الأولية في مقدمة المجالات التي شهدت نقلة نوعية شملت المباني والتجهيزات الطبية وغير الطبية والقوى العاملة والتدريب والتعليم الطبي المستمر.
وأشار مساعد المدير العام للشؤون الصحية بتبوك للإمداد الصيدلي محمد بن علي بن سعيد الطويلعي إلى أن المنطقة تسعد هذه الأيام بإضافة مشروعات صحية جديدة تتمثل في وضع حجر الأساس لمستشفى النساء والولادة والأطفال ومستشفى الصحة النفسية ومعالجة الإدمان بتكلفة فاقت (800) مليون ريال برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز.»
وأضاف مساعد المدير العام للخدمات العلاجية الدكتور طارق البلوي «ترتبط مهنة الطب بالأمل ارتباطا وثيقا مما يجعل المجال الصحي برمته وبكل أبعاده صورة من صور الأمل والتفاؤل وعندما يأتي لقاء الحاكم الإدراي لمنطقة تبوك صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان.
وأكد مساعد المدير العام للتخطيط والتطوير المهندس سعد بن مشحن البلوي إن الرعاية الكريمة والتي تحظى بها منطقة تبوك أسوة بباقي مناطق هذا الوطن المعطاء من دعم سخي ولامحدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله ورعاه – متمثلة في المشروعات المقرة مؤخراً من وضع حجر أساس لكثير من المشروعات الصحية التي يُكتب لها النجاح بتوفيق من الله سبحانه ثم برعاية كريمة ومتابعة من سمو أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان، والذي يحرص كل الحرص على نجاحها واستمرارها على أكمل وجه.
وقال مساعد المدير العام للشؤون المالية والإدارية بصحة تبوك خالد عبدالعزيز الحجيري «تتوالى المناسبات السعيدة على منطقة تبوك في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين حيث حظيت منطقة تبوك بإنشاء الكثير من المشروعات الصحية بفضل من الله ثم بمتابعة صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان حيث تم تغطية جميع المحافظات والهجر بالمشروعات الصحية وغيرها من مراكز صحية ومستشفيات حديثة .

د. علي الغامدي

 

د. مصطفى فراج

 

خالد الحجيري

 

محمد الطويلعي

 

محمد القاضي

 

د.طارق البلوي

 

نموذج لمركز طبي

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢١) صفحة (١١) بتاريخ (٠٣-٠٤-٢٠١٢)