امتنعوا عن الدراسة وطالبوا بضمان مستقبلهم.. وباناجة: مخاوفهم غير مبررة

طلاب التقنية الحيوية الطبية بتربة يطالبون باستحداث مسمى وظيفي لهم

الطلاب رفعوا لافتات تطالب باستحداث مسمى وظيفي لهم (الشرق)

طباعة التعليقات

تربةمضحي البقمي

امتنع ثلاثون طالبا بكلية العلوم التطبيقية «قسم التقنية الحيوية الطبية» بفرع جامعة الطائف بتربة عن دخول قاعات المحاضرات لليوم الثاني على التوالي، احتجاجا على عدم وجود مسمى وسلم وظيفي لهم بعد التخرج.
ورغم محاولات المشرف على فرع الجامعة الدكتور عبد الرحمن الحمياني، وعميد كلية الآداب عبده مروعي، والكادر التعليمي، لإقناع الطلاب بالدخول لقاعات المحاضرات، إلا أنهم أصروا على موقفهم لحين إيجاد حلول عاجلة لهم.
وقال الطالب «ب.ع.أ» إن طلاب القسم، الذين يستعدون للتخرج هذا العام، قرروا الامتناع عن الدراسة لحين إيجاد حلول عاجلة لإنقاذ مستقبلهم من الضياع، على حد وصفه. لافتا إلى أنهم عرضوا مشكلتهم على الجهات المختصة، وصدر توجيه بتشكيل لجنة لدراسة المشكلة وحلها، لكن بقي الأمر على ما هو عليه.وأضاف «ف. س» أنهم سئموا من وعود إدارة الجامعة، التي أضافت علينا عبئا، بالبقاء فصل دراسي آخر، إضافة للأربع سنوات التي درسوها، بعد اعتمادها خمسة مقررات جديدة يجب عليهم إنهاؤها، كي يتمكنوا من دخول اختبارات هيئة التخصصات الطبية.وذكر الطلاب أنه في حالة تطلب استحداث المسمى الوظيفي إضافة مقررات جديدة، فهم لا يمانعون على أن دراستها في فصل دراسي مستقل بعد تخرجهم في الوقت المحدد، وأن يتم ذلك، بالتنسيق مع هيئة التخصصات الطبية واطلاع الطلاب على ما يثبت ذلك. من جانبه أكد مدير جامعة الطائف الدكتور عبد الإله باناجة أنه ليس هناك أي مبرر لمخاوف الطلاب بعدم تعيينهم لاحقا، مشيرا إلى أن خريجي هذا القسم عليهم أولا اجتياز اختبارات هيئة التخصصات الطبية، مشيرا إلى أنه متاح لهم أداء الامتحان وتصنيفهم بعد التخرج من الجامعة أسوة بزملائهم ممن سبقوهم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢١) صفحة (١٠) بتاريخ (٠٣-٠٤-٢٠١٢)