رحب باعتراف «أصدقاء سوريا» بالمجلس الوطني ممثلاً شرعياً لجميع السوريين

مجلس الوزراء يقر نظام مكافحة غسل الأموال وتأسيس شركة للاستثمار في نقل وتوطين التقنية

خادم الحرمين الشريفين لدى رئاسته لجلسة مجلس الوزراء أمس (واس)

طباعة ١ تعليق

الرياضواس

أقر مجلس الوزراء أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود نظام مكافحة غسل الأموال، كما وافق على اتفاقية للتعاون الأمني بين حكومتي المملكة وماليزيا. كما وافق على الترخيص بتأسيس شركة وادي مكة للتقنية للاستثمار في صناعة نقل التقنية وتوطينها وتطويرها، تهيئة طلاب الجامعة للعمل في القطاع الخاص من خلال التدريب والتأهيل وتوفير الفرص الوظيفية المناسبة خلال المرحلة الأكاديمية. من ناحية أخرى رحب المجلس بالجهود الدولية المبذولة لاحتواء الأزمة السورية واعتراف أصدقاء الشعب السوري في أسطنبول بالمجلس الوطني السوري المعارض ممثلاً شرعياً لجميع السوريين. وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، رأس الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر أمس الإثنين في مقر إقامة الملك المفدى بروضة خريم. وأطلع خادم الحرمين الشريفين المجلس في مستهل الجلسة على الاتصالات والمشاورات والمباحثات التي جرت خلال الأيام الماضية مع عدد من قادة الدول الشقيقة والصديقة ومبعوثيهم حول مجمل الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية، وآفاق التعاون وسبل دعمها وتعزيزها ، ومن ذلك استقباله للرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية، ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون. وأوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة عقب الجلسة أن المجلس استعرض بعد ذلك مستجدات الأحداث وتطوراتها عربياً وإقليميا ودولياً، مرحباً في هذا الشأن بالقرارات الصادرة عن القمة العربية في دورتها الثالثة والعشرين في بغداد التي تناولت العديد من القضايا التي تهم العالم العربي. وتطرق المجلس إلى البيان الذي صدر في ختام الاجتماع الوزاري الأول لمنتدى التعاون الاستراتيجي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والولايات المتحدة الأمريكية الذي عقد في الرياض السبت الماضي، وأثنى المجلس في هذا الصدد على الأهداف التي يتمحور حولها هذا المنتدى والمتمثلة في وضع إطار رسمي للتعاون الاستراتيجي في القضايا السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية بين الجانبين. مثمناً في سياق آخر ما ورد في البيان بشأن الوضع في سوريا وبالأخص استنكار أعمال القتل والعنف الذي يرتكبه النظام السوري وتأكيده الحاجة إلى وقفه فوراً ومطالبته بوضع حد لجميع أعمال العنف في سوريا إلى جانب تجديد دعمه لمهمة المبعوث المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية كوفي عنان ومناشدته جميع الدول التي لها علاقة مباشرة مع النظام السوري لدعم جهود المجتمع الدولي لحل الأزمة السورية. وشدد مجلس الوزراء على أن الوقف الفوري للقتل في سوريا ينبغي أن يشكل أولوية الجهود الدائمة وفق خطة الجامعة العربية وفي الإطار العام للشرعية الدولية.
وعبر المجلس عن تقدير المملكة لمختلف الجهود الدولية المبذولة لاحتواء الأزمة السورية ومن بينها مؤتمر أصدقاء الشعب السوري في اسطنبول الذي اعترف في ختام أعماله بالمجلس الوطني السوري المعارض ممثلاً شرعياً لجميع السوريين والمظلة للمنظمات المعارضة الموجودة فيه ومحاوراً رئيساً للمعارضة مع المجتمع الدولي، فضلاً عن تأكيده مجدداً على أهمية التطبيق الكامل من جانب النظام السوري لمقررات الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وخطة عنان المؤلفة من ست نقاط ، وأشاد المجلس بموقف تركيا المشرف والمعبر عن صداقة حقيقية للشعب السوري بكل طوائفه وجماعاته.
وبين الوزير أن مجلس الوزراء ثمن القرارات الصادرة عن قمة الأمن النووي التي انعقدت في العاصمة الكورية سيئول بهدف تعزيز الأمن النووي، مجدداً حرص المملكة العربية السعودية على إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وبذل كل جهد ممكن لتجنب المخاطر والحوادث النووية ومن أجل ذلك وقعت على أهم الاتفاقيات والمعاهدات الدولية المتعلقة بالاستخدامات السلمية والآمنة للطاقة الذرية. وأفاد خوجة أن المجلس ناقش إثر ذلك عددا من الموضوعات في الشأن المحلي وواصل النظر في جدول أعماله وأصدر القرارات التالية:

تعاون أمني

بعد الاطلاع على ما رفعه صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (85/68) وتاريخ 17/1/1433هـ ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على اتفاقية تعاون أمني بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة ماليزيا ، الموقع عليها في مدينة الرياض بتاريخ 14/5/1432هـ الموافق 18/4/2011م ، بالصيغة المرفقة بالقرار.

مكافحة غسل الأموال

بعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير المالية ، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (11/9) وتاريخ 5/4/1433هـ ، قرر مجلس الوزراء ما يلي :
أولا: الموافقة على نظام مكافحة غسل الأموال ، بالصيغة المرفقة بالقرار.
ثانيا: يستمر العمل بالأحكام ذات الصلة بجرائم تمويل الإرهاب والأعمال الإرهابية والمنظمات الإرهابية المنصوص عليها في نظام مكافحة غسل الأموال ، الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/39) وتاريخ 25/6/1424هـ ، وذلك إلى حين صدور النظام المتعلق بتلك الجرائم والعمل بموجبه. وقد أعد مرسوم ملكي بذلك.

تأسيس شركة وادي مكة للتقنية

الموافقة على الترخيص بتأسيس شركة وادي مكة للتقنية (شركة مساهمة سعودية) ، وفقاً لنظامها الأساس المرفق بالقرار. وقد أعد مرسوم ملكي بذلك. وتهدف الشركة إلى الإسهام في تطوير اقتصاد المعرفة ، عبر الشراكة بين المؤسسات التعليمية والبحثية ومجتمع الأعمال والاستثمار على أسس تجارية ، من خلال الاستثمار في المشروعات المشتركة التي تصقل الخبرات والتطبيق العملي لطلبة الجامعة وأساتذتها. ولها في سبيل تحقيق أغراضها القيام بعدد من الأمور منها ما يلي :
1 – الاستثمار في صناعة نقل التقنية وتوطينها وتطويرها.
2 – تهيئة طلاب الجامعة للعمل في القطاع الخاص من خلال التدريب والتأهيل وتوفير الفرص الوظيفية المناسبة خلال المرحلة الأكاديمية .
3 – توفير البيئة المناسبة لإجراء الأبحاث العلمية المجدية اقتصادياً لخدمة اقتصاد المعرفة.
4 – توفير فرص الاستثمار في البحث العلمي والتطوير لأعضاء هيئة التدريس

تعيينات

وافق مجلس الوزراء على تعيينات بالمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة ووظيفة (وزير مفوض) وذلك على النحو التالي :
1 – تجديد تعيين سمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود على وظيفة (نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لمعاهد البحوث) بالمرتبة الخامسة عشرة – تكليفاً – لمدة أربع سنوات ابتداءً من تاريخ 20/8/1433هـ.
2 – تعيين سليمان العقيل على وظيفة (وزير مفوض) بوزارة الخارجية.
3 – تعيين المهندس محمد المندرج على وظيفة (وكيل الأمين للتعمير والمشروعات) بالمرتبة الرابعة عشرة بأمانة منطقة القصيم.
4 – تعيين سعد بن الجاسر على وظيفة (مستشار بترول) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة البترول والثروة المعدنية.
5 – تعيين منصور البازعي على وظيفة (مدير عام الإدارة القانونية) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة النقل.

وزير الدفاع خلال جلسة مجلس الوزراء (واس)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢١) صفحة (٣) بتاريخ (٠٣-٠٤-٢٠١٢)