برهمين لـ الشرق: تطوير مكة يخضع للظروف الاقتصادية

122399.jpg
طباعة التعليقات

مكة المكرمةبدر محفوظ

أكد أمين عام هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة الدكتور سامي برهمين أن المشروعات التي تجرى في مكة المكرمة حالياً ليست مرتبطة بظرف أو زمان معين، إنما تخضع للظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد.وقال رداً على سؤال لـ « الشرق» عن تخوف البعض من توقف المشروعات التطويرية التي تجري في مكة المكرمة حالياً: «علينا استغلال الطفرة المالية الكبيرة التي تمر بها البلاد حالياً للتطوير والنقلة الطبيعية والبيئية والإنسانية لمكة وسكانها وضيوفها. لافتاً إلى أن القيادة سخّرت كل الإمكانات للإنفاق على مشروعات تطوير هذه المدينة المقدسة.واعترف برهمين خلال زيارته أمس لملتقى «إبداعات مكية» الذي ينظم حالياً في مكة المكرمة، أن مشكلات النقل تعد هي أبرز ما تعاني منه المدينة حالياً، موضحاً أن هناك مخططا تطويريا لمكة يمتد
لـ 1462، ويشمل كافة الجوانب التطويرية بالمدينة وماجاورها. لافتا إلى أن الهيئة تسعى جاهدة لتكون مكة المكرمة مدينة متكاملة الخدمات من خلال توفر شبكات الاتصال، وتوفير خدمة الإنترنت مجاناً في أنحاء مكة المكرمة.وتجول برهمين في أرجاء الملتقى حيث استقبل بالمجس الحجازي، وزار المتحف متنقلاً بين أركانه المختلفة ابتداء بالزمازمة، ومروراً ببائعي البليلة والبيت المكي ثم معرض الصور الفوتوغرافية وركن الخط العربي. وفي ختام جولته ألقى محاضرة بعنوان «المخطط الشامل لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة «، ضمن فعاليات الملتقى المقام بمواقف حجز السيارات.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢١) صفحة (١٠) بتاريخ (٠٣-٠٤-٢٠١٢)