خطة استراتيجية جديدة لتنفيذ حزمة مبادرات وإنشاء كلية جديدة للبترول وعلوم الأرض

محمد بن فهد: منتقدو التعليم خريجون من جامعاتها.. وأحذِّر من المبالغة في الانتقاد

الأمير محمد يتسلم درعا من السلطان (تصوير: أمين الرحمن )

طباعة التعليقات

الظهرانأحمد العدواني، لمى القصيبي

طالب أمير الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بعدم التأثر بما يقال عن وجود مشكلات في التعليم في المملكة، مشيراً إلى أن مسيرة التعليم مستمرة ومتطورة .ونوه إلى أن بعض الأمور يجب تعديلها، وأن منتقدي الجامعات « خريوجون منها في الأصل ووصلوا إلى مراحل عليا ولم يصلوا إلا عن طريق بلدهم ومدارسهم وجامعاتهم التي تعلموا فيها». وأوضح الأمير خلال احتفال جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بمرور خمسين عاما على إنشائها أمس، أن التنبيه لبعض الأخطاء حق وواجب ، محذرا من المبالغة في الانتقاد بغير ملعومات صحيحة.وأكد أن المملكة تحظى بـ 25 جامعة حكومية وتسع أخرى أهلية، بالإضافة إلى عشرات الكليات المتنوعة ، وهو دليل على حرص المملكة على التعليم، لافتا إلى أن ميزانية الدولة في التعليم خير دليل على ذلك. وأضاف «أن إنجازات جامعة الملك فهد للبترول والمعادن التي حققتها في خمسين عاما تعادل أى إنجاز تحقق خلال مائتي عام من خلال مخرجاتها المختلفة في البحث العلمي والكوادر البشرية، حيث لا تقتصر إنجازاتها في الزمن فقط وإنما فيما يتم داخل الجامعة وما قامت به من بحوث ودراسات وتهيئة الطالب كخريج يجيد فرصته في العمل من خلال المواد التي تدرس».
ووجه أمير الشرقية تبريكاته للقيادة وقال «أبارك لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز على مساهماتهما في الجامعة».تم عرض فيلم وثائقي يحكي قصة الجامعة منذ نشأتها، فيما ألقى مدير الجامعة الدكتور خالد السلطان كلمة رحب فيها بالحضور و ذكر أن خطة استراتيجية وضعت للسنوات العشر المقبلة لتنفيذ حزمة مبادرات جديدة لإنشاء كلية جديدة للبترول وعلوم الأرض بدعم من شركة أرامكو، ورصد مبلغ ثلاثة مليارات لأوقاف الجامعة.كما سيتم إطلاق المرحلة الثانية من وادي الظهران للتقنية وإنشاء معامل مركزية وبحثية بتكلفة 600 مليون ريال، فضلا عن تحويل عدد من براءات الاختراع إلى منتجات في السوق، وبرامج لتفعيل نادي الخريجين، والانتهاء من المدينة السكنية للطلاب وهيئة التدريس، وتحويل المدينة الجامعية إلى صديقة للبيئة ، وتعزيز الأدوار والمساهمات المجتمعية للجامعة، وإنشاء معهد للريادة وآخر للتشييد والبناء ومركز لدراسة احتياجات سوق العمل وآخر للتخطيط الاستراتيجي. وقال وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري إن مسيرة التعليم العالي الثابتة منذ 60 عاما تعد الانطلاقة الحقيقية للنهظة والتقدم لبلادنا، مشيدا بجامعة البترول ومخرجاتها والذين تولوا مناصب قيادية في الوطن. وتم تكريم المديرين الثلاثة السابقين للجامعة، وقدم مدير الجامعة درعا تذكارية لوزير التعليم العالي، كما قدمت إدارة الجامعة تذكاراً لأمير الشرقية بهذه المناسبة.

مشاهدات

  • طالب الأمير بجلوس أحد مديري الجامعة القدامى لكبر سنه ليقترب منه ويقدم درع تكريم له
  • برزت إمكانيات الجامعة خلال التنظيم واستقبال الضيوف
  • اضطر عدد من الإعلاميين إلى الوقوف على جوانب القاعه لعدم وجود مقاعد
  • أصر عدد من طلاب السنة التحضيرية على التقاط صور تذكارية بهواتفهم مع السلطان والعنقري وبعض الضيوف
  • حضر عدد من الأمراء ووكلاء الوزارة المتخرجين من جامعة البترول
  • صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل تجول في أروقة المعرض منفردا ليتذكر أيام الدراسة
  • حضور لافت من قبل الضيوف واعضاء هيئة التدريس حيث امتلأت أروقة القاعة بالحضور كاملا
  • تناول الجميع طعام العشاء في الاستاد الرياضي

الأمير محمد بن فهد يلقي كلمته ويبدو د. خالد العنقري

 

ويقص شريط المعرض المصاحب للحفل

 

و يقدم درع الجامعه لـ د. خالد بن بكر

 

أثناء تفقد المعرض

 

الأمير سعود بن خالد الفيصل و خالد المالك وقينان الغامدي

 

د. خالد بن بكر وعبدالعزيز الدخيل أثناء الاحتفالية (تصوير: أمين الرحمن)

 

الأمير محمد بن فهد لحظة دخوله الاحتفالية

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٢) صفحة (٤) بتاريخ (٠٤-٠٤-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...