شفاعة أمير تبوك تنقذ رقبة ظاهر من القصاص قبل 48 ساعة من التنفيذ

المهنئون في مجلس الصلح (تصوير: موسى العروي)

طباعة ١ تعليق

تبوكعودة المسعودي

أنقذت شفاعة صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك، أمس، رقبة الشاب ظاهر محمد العطوي (17 عاما) من القصاص قبل 48 ساعة من تنفيذ الحكم، الصادر عليه لارتكابه جريمة قتل عمه بدر صبيح العطوي (16 عاما) قبل سنة وتسعة أشهر بالخطأ في مدينة تبوك.
وقال الشيخ عليان الضرج، شيخ فخذ السليمات من بني عطية، وجهني الأمير فهد بن سلطان للتدخل في الصلح، وتقريب وجهات النظر بين طرفي القضية، مشيرا إلى حرص ودعم الأمير لمبادرات الصلح، ما سهل مهمتي.
وقال صبيح سويلم مسعد العطوي، والد المقتول، لـ»الشرق» إن تنازله لوجه الله خالصا ثم إكراما لشفاعة أمير المنطقة، ودعا الجميع أن يدعوا للميت وللجميع بالأجر والمثوبة، وأن يجعلها خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى. وقال محمد العطوي، والد القاتل المتنازل عنه، إن الكلمات تعجز عن وصف الشعور في هذه اللحظات، وتعجز عن الدعاء لسمو أمير منطقة تبوك، الذي كان بعد فضل الله السبب في التنازل.
ومن جهة أخرى، علمت «الشرق» أن صبيح العطوي، والد المقتول، قام أمس بتصديق التنازل وإعلانه رسميا في منزل أمير المنطقة، والذي أعلن عن تقديمه مكرمة خاصة ليس لها علاقة بالتنازل لذوي المقتول، عبارة عن شراء منزل للأسرة، ومساعدتهم بمبلغ مالي، إضافة إلى توظيف أحد أشقاء القتيل، أبناء صبيح سويلم مسعد العطوي.

صبيح العطوي والد القتيل

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٢) صفحة (٣) بتاريخ (٠٤-٠٤-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...