الجوازات: ننظم حملات دهم مستمرة.. و«الهيئة»: نضبط المتلاعبين بعقائد الزوار

مخالفون يُحوِّلون جبل الرحمة إلى ساحة للتجارة والتسوُّل

بعض العمال يستغلون ظهور الإبل لإركاب الزوار وتصويرهم أسفل الجبل ( تصوير: محمد السواط)

طباعة ١ تعليق

مكة المكرمةأحمد عبدالله

طالب عدد من زوار جبل الرحمة بمكَّة المكرَّمة «عشرون كيلومتراً شرقاً»، الجهات المختصة بالسيطرة على العمالة المخالفة، التي استغلت الطريق المؤدِّي إلى الجبل، الذي يشهد وقفة عرفة، لعرض بضائعهم المتنوعة، من كتب ومسابح وخواتم وبعض المأكولات والأعشاب غير المرخصة، فيما لجأ بعضهم إلى العمل، كمصورين مقابل عشرة ريالات للصورة الواحدة فقط، وهو ما يسبب إزعاجاً وقلقاً للكثير من الزوار. وتساءل عبدالله محمد القادم : كيف يتحوَّل مكان ذو مكانة لدى المسلمين إلى موضع للباعة المخالفين والمتسولين، وهو ما يعكس صورة مشوهة أمام الزوار، خاصة وأن بعض أولئك المخالفين يرتدون الزي السعودي.
وأضاف زائر آخر أن مثل هذه الأمور تفقد الحماس لزيارة مثل هذه الأماكن التاريخية المهمة، حيث لا يشعرون بالراحة بسبب حضور هؤلاء المخالفين والمسببين للإزعاج والمضايقة للزوار.
من جانبه أوضح الناطق الإعلامي بإدارة الجوازات بمنطقة مكَّة المكرَّمة المقدم محمد عبدالله الحسين لـ»الشرق» أن الجوازات تقوم بحملات دهم لكافة المواقع التي يوجد بها مخالفو نظام الإقامة والعمل، ومن ضمنها دهم العمالة المخالفة بجبل الرحمة، والقبض على عدد من الأشخاص ومصادرة ما ضبط بحوزتهم وتسليمهم لإدارة الترحيل بالجوازات.
أما الناطق الإعلامي بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمكَّة المكرَّمة عبدالرحمن الجابري فذكر لـ»الشرق» إن الهيئة تسيِّر دورياتها بشكل دائم على مثل هذه المواقع. لافتاً إلى أن دورها ذو شقين: إرشادي لما يقع من مخالفات شرعية، وذلك بالحكمة والموعظة الحسنة والتعليم والإرشاد لمن يخالف من المعتمرين الصواب بالأسلوب نفسه، ودور ضبطي لما يقع من مخالفات من تلك العمالة التي ليس لها هدف سوى جمع المال بشكل فوضوي حتى لو كان على حساب عقائد الناس.

متسولة تفترش طريق الزوار لاستجداء عطفهم

 

عمالة مخالفة تنشر بسطاتها في جبل الرحمة

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٢) صفحة (٩) بتاريخ (٠٤-٠٤-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...