الفاخري يدعو المرأة لزيادة ثقافتها القانونية ومعرفة الالتزامات قبل إبرام العقود

طباعة التعليقات

الدمامفاطمة آل دبيس

دعا المستشار القانوني بحقوق الإنسان الدكتور خالد الفاخري المرأة، إلى زيادة ثقافتها القانونية بالاطلاع والتعرف على الأنظمة أولاً قبل القيام بأي عمل، موضحاً أن أغلب المشكلات التي تواجه المرأة تكون بسبب قلة ثقافتها بالقانون، أو إقدامها على إبرام العقود دون معرفة بالالتزامات التي تتبع هذا العمل، رغم أن من المعروف أن كل عمل يترتب عليه التزامات، خاصة على المستويين العملي والأسري.
وأضاف في تصريحات لـ» الشرق» أن إبرام عقد الزواج دون ذكر الشروط التي ترغب المرأة في القيام بها مستقبلاً، يفيد بأنها تنازلت عن حق من حقوقها، وقبلت الالتزام بما ينص عليه عقد الزواج دون شروط، ولفت إلى أن موافقة المرأة على العمل دون عقد يلغي جميع حقوقها التي سنها لها النظام في فصل كامل من نظام العمل، وبالتالي تعمل على استرحام وتعاطف البشر في أمور من حقها، كمحاولة الحصول على إجازة ولادة أوما شابة ذلك، وكذلك البقاء دون مميزات أو علاوات، وقد يُهضم حقها حتى في الأجر بسبب الاستغناء عنها بموجب العقد.
وأشار الفاخري إلى أن النظام الأساسي ضمن لها حقها في جميع المجالات، وكذلك نظام الإجراءات الجزائية الذي كفل لها حقها في جميع مراحل التحقيق والمحاكمة والسجن، لذلك يجب على السيدة قبل القيام بتقديم الدعوى في المحكمة أو إبرام العقود، الاطلاع على النظام ومعرفة ما يخدمها في قضيتها أو عقدها .
وطالب بضرورة حرص المرأة على أخذ الاستشارة القانونية حتى لا تقع في الخطأ، وضرب مثلاً بإقدام المرأة على طلب الطلاق في المحكمة وقال إن عليها الاطلاع على النظام لتعرف أنه في حال تقصير الزوج معها وإساءته معاملتها يجب ألا تقدم دعوى طلاق، بل فسخ نكاح، وكذلك يوجد خلع وإذا لم تطلع على النظام فلن تستطيع التفرقة فيما يخدمها من الناحية القانونية والقضائية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٤) صفحة (٥) بتاريخ (٠٦-٠٤-٢٠١٢)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...