- كان النقاش في البداية بتحديد فترة تولي الإدارة بسنتين لكن بعضا احتج على أنها لا تكفي للإنجاز فمددت لأربع لكن اللجنة رأت أن من حق المدير أن يجني ثمار ما زرع فمددت لثمان ثم عشرين ثم أصبحت دعوة مستجابة العمر كله، ولم نعد نعتقد بل صدقنا أن هذا الكرسي منح هدية لسعادته مع الوظيفة ولا يمكن التفريق بينهما إلا بالموت!
– كشفت دراسة كندية أن الأخطاء الطبية التي يمكن تفاديها تصل إلى سبعين ألف خطأ فيما أكدت الدراسات لدينا ارتفاع حجم الأخطاء الطبية. نحن نتفادى إخبار المجتمع بالمستشفى المدان خاصة الكبيرة منها والخاصة لكننا لا نتوانى في الارتفاع بأرواح المرضى للرفيق الأعلى، وبين التفادي والارتفاع يضيع العمر كله.
– يتشدق كثير من المديرين بحرصهم على سلامة المرضى، وسلامة أصلها «سلا ومات» و»سلاه، وسلا عنه، وسلاه سلواً وسلياً اي نسيهط وقال ابوزيد معنى سلوت إذا نسيت ذكره وذهلت عنه أما مات فيقال «مات يموت ويمات ويميت» فهو ضد الحي. والمرضى مشتقة من كلمتي «المر+ رضى» وأدغمت فصارت المرضى. وسلامة المرضى تعني ان الشخص نسي فمات بعد أن تجرع المر راضياً وضاع العمر كله.
– لو كنت املك المال والرغبة لافتتحت عيادة مهمتها منح إجازة للموظفين خاصة المتهاونين حيث تشير دراسة الجدوى إلى أن يكون المردود المالي عالياً جداً في ظل غياب أو تهاون أو «تطنيش» نظام الإجازات ونظام عقوبات للمتهاونين، ولن يتطلب الأمر منك عزيزي الموظف سوى دفع المعلوم للحصول على إجازة دون عناء البحث عن واسطة وإذلال النفس من أجل بضعة أيام أو شهور أو حتى العمر كله.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٦) صفحة (٢٨) بتاريخ (٠٨-٠٤-٢٠١٢)