أمانة العاصمة المقدسة: ننظر في 400 قضية ما بين شكاوى عقود وتظلمات

طباعة التعليقات

مكة المكرمةالزبير الأنصاري

كشف مدير الإدارة القانونية في أمانة العاصمة المقدسة إبراهيم الغامدي لـ «الشرق» أن الأمانة تنظر حالياً حوالي 400 قضية ما بين طلبات إدارية وشكاوى عقود وتظلمات.
وأوضح الغامدي أن هذه القضايا تحال بحسب الاختصاص، حيث أن قضايا العقود العامة للموظفين والمتعاقدين، والقرارات الإدارية تختص بها المحكمة الإدارية، في حين تختص المحكمة العامة بالتظلمات والشكاوى التي تتعلق بالأراضي وغيرها من مجالات عمل الأمانة.
وأشار الغامدي إلى أن الأمانة تتبع آلية معينة في التعامل مع هذه القضايا، فبخصوص العقود والقرارات الإدارية فإن الأمانة تدرس القضية، ومن ثم تقدم ردها للمحكمة الإدارية، أو المحكمة المختصة، أما الشكاوى والتظلمات فإن الإدارة القانونية تدرسها، ومن ثم تقدم استشارة لصاحب القرار حسب المستندات المتوفرة، وهو في الغالب أمين العاصمة الدكتور أسامة البار.
ولفت الغامدي إلى أن القضايا تحال في الغالب مباشرة إلى الجهة المختصة دون تأخير، وبعضها يجري تأخيره بحسب معايير قانونية متبعة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٦) صفحة (١١) بتاريخ (٠٨-٠٤-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...