المحيميد: نرصد هبوطات الشوارع ومعالجتها مسؤولية مصلحة المياه

أحد الهبوطات التي حدثت في شارع بحي الريان (تصوير: طارق الناصر)

طباعة التعليقات

بريدةطارق الناصر

أرجع المتحدث الرسمي لأمانة منطقة القصيم يزيد المحيميد، أسباب الهبوط الذي حدث في أحد شوارع حي الريان بمدينة بريدة، إلى وجود مشكلات في أعمال الصرف الصحي.
وأكد لـ “الشرق”، أن معالجة الأمر من اختصاص مصلحة المياه بالمنطقة، مبينا أن الأمانة رصدت الهبوط وأشعرت مصلحة المياه بذلك لإكمال اللازم حسب الاختصاص.
وأوضح المحيميد أن نسبة كبيرة جداً من الهبوطات الواقعة في الشوارع والأحياء تحدث بسبب عمل تمديدات لبعض الأعمال الخدمية كالماء والصرف والكهرباء والهاتف وغيرها، مضيفا أن عدم جودة أعمال الردم وإعادة السفلتة بعد تنفيذ التمديدات يسبب هذا النوع من الهبوطات.
وذكر أن أمانة القصيم وعبر مختبر ضبط الجودة ومركز العمليات والطوارئ ترصد جميع أنواع الهبوطات، كما تتلقى البلاغات حولها، وتعالجها متى ما وقعت تحت نطاق العمل البلدي أو تحيلها لجهات حكومية أخرى إن كانت تخص أحد المشروعات المقدمة من قبلهم.
وكان أهالي حي الريان بمدينة بريدة، أبدوا تذمرهم من كثرة الهبوطات أمام منازلهم الواقعة خلف أحد البنوك من جهتي الغرب والشرق.
وقال المواطن عادل الشيب (أحد سكان الحي) لـ “الشرق”، إن الشركات المتعاقد معها تتحمل مسؤولية هذه الهبوطات، مضيفا إنها تقوم بحفر الشوارع وتركها لأشهر دون مبالاة.
وأوضح أن هذه الهبوطات أصبحت مصدر قلق للسكان، وتشوه منظر الحي الذي يعد من الأحياء الجديدة في بريدة، إضافة إلى الخسائر الكبيرة التي تحدث للسيارات بسببها، وخطرها على الأطفال وعابري الطريق.
وطالب الشيب الجهات المختصة سواء أمانة منطقة القصيم، أو مصلحة المياه والصرف الصحي باتخاذ اللازم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٦) صفحة (٦) بتاريخ (٠٨-٠٤-٢٠١٢)