برعاية الأمير عبدالعزيز بن ماجد

23 عالماً في المؤتمر الدولي الأول للجينات والأمراض الوراثية

طباعة التعليقات

المدينة المنورةالشرق

يرعى أمير منطقة المدينة المنورة، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز، الثلاثاء المقبل، المؤتمر الدولي الأول «المستجدات في علم الجينات والأمراض الوراثية»، الذي ينظمه مركز الجينات والأمراض الوراثية بجامعة طيبة، لمدة يومين، بمشاركة أكثر من 23 عالماً ومتخصصاً في علم الجينات والأمراض الوراثية من أمريكا وبريطانيا وكندا وسويسرا.
وسيناقش المؤتمر ثمانية محاور عن الأمراض الوراثية، وسيطرح تنوع الأمراض الوراثية في المملكة، وزواج الأقارب وعلاقته بالأمراض الوراثية، وأمراض العين الوراثية، وأمراض استقلابات البروتينات الوراثية، ويناقش الأمراض العضلية الوراثية، والأمراض القلبية الوراثية، والتكنولوجيا الحديثة في تشخيص الأمراض الوراثية، وستطرح أخلاقيات البحث العملي والنظرة الإسلامية لها.
وقال مدير جامعة طيبة الدكتور عدنان بن عبدالله المزروع إن المؤتمر يهدف إلى طرح آخر ماوصلت إليه الأبحاث في مجال الأمراض الوراثية وعلاجها. من جهته كشف المشرف على مركز الجينات والأمراض الوراثية ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتور خالد الحربي عن مشاركة خمسة علماء متخصصين في علم الجينات من جامعة ماجيل بكندا، كما كشف أن وفداً من مركز الجينات والأبحاث الوراثية بجامعة طيبة اختتم زيارة لجامعة ماجيل قبل أسبوعين، ساهمت في وضع اللمسات النهائية لمذكرة تفاهم، وعقد للخدمات بين مركز الجينات بجامعة طيبة وكلية الطب بجامعة ماجيل.
وأوضح الحربي أنه تم الاتفاق بين مركز الجينات والأمراض الوراثية بجامعة طيبة وجامعة ماجيل على تدريب الطلاب والمنتسبين وأعضاء هيئة التدريس من مركز الجينات بجامعة طيبة في جامعة ماجيل والمشاركة في الأبحاث العلمية الطبية بين الجانبين وتبادل الخبرات العلمية بينهم وعقد المؤتمرات المشتركة والمساعدة في تطوير منهج الدبلوم والماجستير في أمراض الجينات الطبية المزمع تأسيسه في مركز الجينات بجامعة طيبة.
كما تم الاتفاق على المشاركة في تدريس مادة الجينات بالمركز من قبل الجانب الكندي وتسهيل قبول طلاب الدراسات العليا لمنسوبي المركز في برامج الماجستير والدكتوراة في جامعة ماجيل.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٦) صفحة (١١) بتاريخ (٠٨-٠٤-٢٠١٢)