لقاء الأطباء يناقش المعوقات والسلبيات في مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء

128432.jpg
طباعة التعليقات

الأحساءالشرق

ناقش لقاء الأطباء السنوي الذي عقد في مستشفى الملك عبدالعزيز بالحرس الوطني في الأحساء أمس الأول، أبرز المعوقات والسلبيات الطارئة على عمل الأطباء في المستشفى، وترأس اللقاء المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني بالمنطقة الشرقية الدكتور أحمد العرفج، ونائب المدير الإقليمي الدكتور طارق خاشقجي. وأوضح العرفج أن اللقاء يأتي من منطلق حرص الشؤون الصحية في الحرس الوطني على تلمس حاجات الأطباء والاستماع لآرائهم ومقترحاتهم وحل مشكلاتهم من أجل الرقي بمستوى العمل. وأضاف «يعد هذا اللقاء من اللقاءات المهمة، ودائماً ما يخرج بتوصيات وملاحظات بالغة في الدقة، وحضر اللقاء ما يقرب من 50% من عدد الأطباء في المستشفى». وأوضح خاشقجي أن مثل هذه اللقاءات تمثل سياسة الشؤون الصحية التي تعتمد الشفافية والمشاركة بين جميع الموظفين، «فنحن نؤمن بأن كل موظف شريك في العمل وهو مساهم فعال في الإنتاج»، معداً أن معظم الملاحظات التي دونت تتعلق بالجوانب الإدارية، وتسعى الإدارة لمعالجتها، وسيتم الاطلاع على ما تم إنجازه من توصيات في اللقاء السنوي المقبل. وأكد أن الأهداف الموضوعة لمثل هذه الفعاليات تحقق جزء كبير منها، ولعل من أبرزها الالتقاء بالأطباء والاستماع إليهم بطريقة شفافة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٧) صفحة (٩) بتاريخ (٠٩-٠٤-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...