أقدم أحياء تبوك بلا خدمات.. والنفايات وأدخنة المحرقة تهدد السكان بالربو

بعض الأهالي الذين نقلوا معاناة سكان الحي لـ'الشرق' (تصوير: إبراهيم البلوي)

طباعة التعليقات

تبوكصالح القرعوطي

طالب سكان حي النزهة الجنوبي في تبوك بتوفير مختلف الخدمات البلدية من إنارة وسفلتة وصرف صحي، وإزالة التعديات على الشوارع بدون حق، مشيرين إلى أن الحي يعدّ من أقدم أحياء المدينة ويتوسطها ويجب أن ينال حظه من الخدمات.
وقال سليمان الحويطي إن الحي يتوسط مدينة تبوك، إلا أنه يفتقد لجميع الخدمات الأساسية من إنارة وسفلتة ونظافة، ويقوم بعض أصحاب المنازل باستقطاع مساحات تصل إلى ستة أمتار من الشوارع، مما يعرقل دخول آليات الدفاع المدني في حالة حدوث حالات طارئة، وحمّل الأمانة مسؤولية هذه التعديات. كما اشتكى من عدم توفر خدمة الصرف الصحي وسفلتة الشوارع، الأمر الذي يعرقل حركتهم أوقات الأمطار بسبب البرك التي تتكون فيها. وذكر أنهم خاطبوا الإمارة في 1430 بشأن الخدمات وحولت معاملتهم إلى الأمانة برقم 3412، وإلى «الدراسات والإشراف» برقم 4412 بتاريخ 8/3/1430، ولكن كلما راجعوا الشؤون الهندسية يقولون لهم إنه لا معاملة بهذا الرقم. أما سليمان علي الفاضلي، فتناول مشكلة ضعف النظافة في الحي، مشيراً إلى أنه يتم استخدام الشيولات في إزالتها بدلاً عن شاحنة النفيات، مما يطلق سحباً من الغبار الملوث. كما لفت إلى حالات إلقاء لمخلفات المباني داخل الحي. أما بخصوص محرقة النفايات، فأكد الفاضلي أنهم أول المتضررين منها، حيث تصلهم أدخنتها مباشرة إلى منازلهم، مما أصاب أغلب السكان بأمراض صدرية.
كما أشار إلى أسراب الباعوض والحشرات الأخرى بسبب الأشجار التي لم يتم تقليمها أو رشها.

أكوام من النفايات تتوسط الحي

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٧) صفحة (٩) بتاريخ (٠٩-٠٤-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...