مسؤولو الجامعة يعدونهن بتحقيق رغباتهن

طالبات السنة التحضيرية بجامعة تبوك يتجمعن مطالبات بتغيير طاقم الأمن وصيانة المباني

الطالبات مجتمعات في ساحة الكلية

طباعة ٨ تعليقات

تبوكصالح القرعوطي، هدى اليوسف

وكيل جامعة تبوك د.عبدالله الذيابي يستمع لشكوى الطالبات خلال تجمعهن أمس (الشرق)

تجمعت طالبات القسم الأدبي «السنة التحضرية»، في ساحة كلية الآداب، في جامعة تبوك، في حي المصيف، أمس، مطالبات بتغيير طاقم موظفات الأمن، وتحسين التكييف، والاهتمام بمرافق الجامعة، إضافة إلى تقديم خدمات «الكافتيريا» بشكل أفضل، كما طالبن بالسماح بإدخال الجوالات (المزودة بكاميرا)، أسوة بالموظفات والعاملات في الجامعة، أو تطبيق منع الجوالات على الجميع. كما طالبن بصيانة مبنى الكلية من التصدعات، أو إيجاد بديل، وخصوصا أنه يشكل خطراً عليهن، بحسب الطالبات.
ويعد تجمع الطالبات في تبوك، الثاني من نوعه، بعد تجمع مشابه شهدته كلية الآداب في جامعة الملك خالد في أبها، قبل نحو شهر، واشترك التجمعان في نوع المطالبات، وانتهى التجمع الأول بتلبية عدد من مطالب الطالبات. وقالت الطالبة (م، ن) من جامعة تبوك، لـ «الشرق« إن تجمع الطالبات لم يأت من فراغ، ويأسنا من وضع المبنى الحالي، وشكت من طريقة تعامل موظفات الأمن معهن، متسائلة: إلى متى نعاني عدم احترامنا، ونحن كطالبات جامعيات لنا حقوق يجب مراعاتها.
وذكرت طالبة أخرى أن معاناة الطالبات تبدأ مع بداية فصل الصيف، حيث لم تحل مشكلة التكييف، رغم الشكاوى المتكررة، إضافة إلى المطالبة بوضع مظلات تقيهم حر الشمس. وقالت طالبة إن الكافتيريا تفتقد للوجبات الصحية، وتضاعف الأسعار مرتين، مقابل خدمات سيئة. وقالت الطالبة (ع، هـ): أشعر بالخوف كل يوم من التصدعات في المبنى، كما أن الجامعة تعلم بوجود التصدعات، ولا نعلم متى سيتحركون لمعالجتها.
ومن جهة أخرى، أوضح المتحدث الرسمي بجامعة تبوك الدكتور نايف الجهني أن عدداً من الطالبات تجمعن، أمس، وقدمن مطالبهن لبعض المسؤولين، الذين حضروا موقع التجمع، ومن بينهم وكيل الجامعة الدكتور عبدالله الذيابي ووكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور صالح المزعل، مضيفا أنهم استمعوا لمطالب الطالبات. وذكر أن المطالب ركزت على بعض الخدمات في مرافق المبنى، إضافة إلى المطالب التعليمية ومراجعة الدرجات، والتعامل غير المقبول على حد قولهن من قبل بعض عضوات هيئة التدريس، مضيفاً أن المسؤولين تفهموا المطالب وسهولة تحقيقها، وأوضحوا للطالبات أن مدير الجامعة وجه بتسجيل طلباتهن، وتحقيق الاستجابة الفورية لها. وأضاف أُبلغت الطالبات أن مطالبهن ستتحق في الأسابيع المقبلة، موضحاً أن الملاحظات يمكن تحقيقها، كما أنها تقتصر على حالات فردية لم يتم الاستماع لها سابقاً.
وأوضح وكيل الجامعة الدكتور عبدالله الذيابي أنه فيما يتعلق بطلب الخدمات الإضافية في المبنى وتهيئة البيئة المكانية فهذه ملاحظات يمكن تحقيقها، وقال وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور صالح المزعل إن الملاحظات التي اطلع عليها يصل بعضها يومياً ويتم حلها في الوقت نفسه، وأنها ضمن العمل البديهي داخل الجامعة، لأنه يحق لكل طالب مراجعة درجاته في أي مادة وهذا ما تم إبلاغه للطالبات المتجمعات.
ورصدت «الشرق» وجود الدوريات الأمنية والهلال الأحمر وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة تبوك.

مجموعة من الطالبات المتجمعات

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٧) صفحة (١٢) بتاريخ (٠٩-٠٤-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...