مدونة ومحاكم أسرة..واستقطاع نفقة..والسعوديون كثيرو الزواج من الخارج في «ملتقى القضايا الأسرية»

128579.jpg
طباعة ١ تعليق

الرياضعلي بلال

ناقشت جلسات ملتقى «القضايا الأسرية في المحاكم الشرعية»، أمس، في مركز الملك فهد الثقافي، في الرياض، عددا من القضايا، وكشف مدير عام الإدارة القانونية في مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور محمد الشعيبي عن وجود عائقين لتنفيذ مقترح استقطاع النفقة للمرأة، الذي تقدمت به «المؤسسة» لوزارة العدل، وهما عدم وجود راتب ثابت أو سحب كامل الراتب من البنك المعين من قبل المطلوب منه الاستقطاع. واعتبر وكيل وزارة الداخلية لشؤون الحقوق الدكتور عبدالرحمن المخضوب السعوديين من أكثر الشعوب سفرا، ما أدى إلى زواجهم بأجنبيات. ودعت رئيسة لجنة الحماية الأسرية في وزارة الشؤون الاجتماعية الدكتورة موضى الزهراني إلى إنشاء محاكم ومدونة للأسرة، فيما طالب عضو المحكمة الجزئية في القطيف أحمد الجعفري بتنفيذ المحاكم المتخصصة.
وأوضح وكيل وزارة الداخلية لشؤون الحقوق الدكتور عبدالرحمن المخضوب أن سبب الزواج من الأجنبيات كثرة سفر السعوديين، وأنهم يرتبطون بزوجاتهم عرفيا. وأشار في ورقته لمشكلات الزواج من غير السعودية وأسبابه وأثاره على المجتمع، والضوابط المنظمة للزواج من غير السعودية.
ونفت رئيس لجنة الحماية الأسرية بوزارة الشؤون الاجتماعية الدكتورة موضي الزهراني اشتراط المعنفة تقديم شكوى للإمارة، وقالت إن كثيرا من الحالات تدرسها لجنة متخصصة بسرية، كما أن فريقا يضم اختصاصيا واختصاصية يزور منزل المعنفة، وإذا كان المعنف غير موجود فإننا نستعين بالشرطة لإحضاره، واحتجازه ثم ندرس حالة المعنفة. وقالت إن نساء كثيرات يعشن معنفات لسنوات طويلة، ويردن الحل في يوم أو يومين. ودعت إلى إنشاء المحاكم الأسرية وإعداد مدونة للأسرة، توضح الحقوق والواجبات وتفعيل الأحكام الصادرة بحق حماية الأطفال.
وطالب عضو المحكمة الجزئية في القطيف الشيخ أحمد الجعفري بتنفيذ المحاكم المتخصصة، متوقعا أنها ستحد من إشكالات القضايا الأسرية، وطالبت بتعجيل مكاتب الخدمة الاجتماعية لتطبيق العقوبات البديلة، وخاصة في تقديم المشورة وجلسات الإرشاد، مشيرا إلى معاناة المحاكم من تعدد قضايا الأسرة في ظل نقص الكوادر المؤهلة.
واقترح الدكتور حماد الحمادي، عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تحديد دور كل وزارة من الوزارات التي تختص بعمل القضايا الأسرية، مثل العدل والشؤون الاجتماعية والإعلام والتربية والتعليم. وقدمت الدكتورة حصة العبد الكريم، عضو هيئة التدريس لكلية الخدمة الاجتماعية بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، رؤية حول دور مكاتب الخدمة الاجتماعية بالمحاكم في الحد من القضايا الأسرية، التي من المتوقع أن تنشئها وزارة العدل.
وقدم مدير عام الإدارة القانونية في مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور محمد الشعيبي ورقة عن الاستقطاع المباشر للنفقة والآليات والإجراءات التنظيمية، ودور مؤسسة النقد العربي السعودي في تنفيذ أوامر الاستقطاع على الرواتب المقيدة في البنوك، ومعوقات عملية الاستقطاع من الراتب، مثل عدم وجود راتب ثابت أو سحب كامل الراتب من البنك المعين من قبل المطلوب منه الاستقطاع قبل تاريخ تنفيذ أمر الاستقطاع. وطالب الدكتور صالح المنزلاوي المستشار بمعهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك سعود بإصدار نظام جديد بشان تنظيم أوضاع وإجراءات التقاضي في محاكم الأحوال الشخصية، وأن تكون الأحكام الخاصة بالنفقة مشفوعة بالنفاذ العاجل مع ضرورة البت في القضايا الأسرية في أجل أقصاه ثلاثة اشهر. إلى ذلك، لم يقبل المفتش القضائي الشيخ فهد الحقباني مداخلة سيدة، ذكرت أنها تتابع قضيتها منذ عشرين عاما في إحدى المحاكم، وقال الحقباني لا توجد امرأة تتابع معاملتها طوال هذه المدة، مضيفا أتابع الموضوع شخصيا بصفتي مفتش قضائي، ولم أر ذلك. وكشف الشيخ فوزان الفوزان أن القاضي ينظر كل عشرين دقيقة قضية، بين قتل ورجم أو جرائم كبرى، إضافة إلى قضايا الشركات، مطالبا باستعجال اللجان المتخصصة، وإيجاد الأنظمة التي تعنى بالتنسيق بين المحاكم الشرعية واللجان المتخصصة ومكاتب الصلح وعقد شراكات مع اللجان المتخصصة والجهات ذات العلاقة التي تقدم للمحكمة ملفا كاملا عن حالة الزوج والزوجة، بحيث تتضح الرؤيا لدى القاضي، فيبني حكمه وفق ما يقدر له ما يساعد على سرعة حل القضية، حتى لا نحمل القضاء والقضاة ما ليس في مقدورهم.
وطالب عضو هيئة التدريس بقسم الاجتماع والخدمة الاجتماعية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور حماد الحمادي وزارة التعليم العالي بعقد دورات مكثفة للمبتعثين والمبتعثات المتزوجين في دول الابتعاث. وقال ردا على الدكتور موضي الشمراني مسؤولة الشؤون الثقافية ببرنامج خادم الحرمين الشريفين في الملحقية بواشنطن في مداخلتها «حول تعرض نساء للعنف في الخارج من قبل أزواجهن ولجوئهن إلى المحاكم الأمريكية»، إنه اطلع على قضايا مبتعثين ومبتعثات، وإذا كانت الزوجة مبتعثة تصل لدرجة تقول أستطيع أن أرجعك، وأحضر أخي كمحرم وتتصل على الشرطة الأمريكية وتشتكي زوجها.

لقطات سريعة

• سبب الزواج من الأجنبيات كثرة سفر السعوديين.. وأنهم يرتبطون بزوجاتهم عرفيا.
• إنشاء محاكم ومدونة للأسرة
• مطالب بالمحاكم المتخصصة
• عدم اشتراط المعنفة تقديم شكوى للإمارة.
• دعوة لإنشاء المحاكم الأسرية وإعداد مدونة للأسرة.
• معاناة المحاكم من تعدد قضايا الأسرة في ظل نقص الكوادر المؤهلة.
• القاضي ينظر كل عشرين دقيقة قضية، بين قتل ورجم أو جرائم كبرى.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٧) صفحة (١٢) بتاريخ (٠٩-٠٤-٢٠١٢)