مدير صحة الرياض لـ الشرق: عاقبنا 15 مستشفى تهاون في استقبال الحالات الإسعافية

طباعة التعليقات

الرياضيوسف الكهفي

حذر المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة الرياض الدكتور عدنان العبدالكريم، المستشفيات والمراكز الصحية والأهلية من عدم الاهتمام والرعاية في تلقي الحالات الإسعافية.
وقال لـ “الشرق: “إذا تعذر مستشفى أو مركز سواء كان حكوميا أو أهليا في استقبال حالة إسعافية قادمة عن طريق الهلال الأحمر، فإن ذلك سيعرضه للعقوبة”.
وأضاف “سبق أن عاقبنا أكثر من مستشفى من خلال لجنة المخالفات الصحية، وطالت العقوبة ما يقارب 15 منها، وأحياناً يصل الأمر إلى إغلاق المستشفى، وتقوم اللجان التفتيشية بجولات مكثفة وترصد جميع المخالفات وتصدر فيها عقوبات متفاوتة بين الإغلاق والغرامة”.
وأوضح العبدالكريم أن المديرية نفذت خلال العام 1432هـ أكثر من ستة آلاف جولة تفتيشية على القطاعين العام والخاص داخل مدينة الرياض وخارجها.
وعن المخالفات الأخرى، ذكر أن الممارسين الصحيين هم من يخصون وزارة الصحة، وغيرهم مسؤولية الأمانة وجهات حكومية أخرى، وأضاف “بالنسبة للقطاع الحكومي لدينا برامج جودة واعتماد، وفي منطقة الرياض تم اعتماد أربعة مستشفيات وعشرة تحت التقييم، وتعتبر هذه البرامج رقابية على جودة العمل والخدمة المقدمة للمريض، كما أن هناك برنامجا للمراجعة الإكلينيكية والذي يقيس كل ما يتم من مخرجات العمل الطبي، ولدينا عشرون مستشفى يخضع لهذا البرنامج، ولدينا كذلك برنامج مراقبة الأسّرة لمعرفة الأسّرة المتوفرة ونقلها وتأمين سرير للمريض بأقصى سرعة، ومنطقة الرياض متميزة بوجود برنامج إلكتروني لنقل الحالات وتحديدها على حسب أولوية الحالة، وإذا كان إنقاذ حياة فينقل مباشرة من طوارئ إلى طوارئ”.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٨) صفحة (٧) بتاريخ (١٠-٠٤-٢٠١٢)