ثلاثون متحدثا في ندوة تعليم اللغة الإنجليزية في جامعة الإمام محمد بن سعود

طباعة التعليقات

الرياضخالد الصالح

افتتح مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الدكتور سليمان أبا الخيل، أمس، ندوة تعليم اللغة الإنجليزية «الواقع والتحديات»، تحت رعاية وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري، وقال أبا الخيل إن الإسلام دين وسطية وينبذ الغلو والتطرف ولا يمكن أن يوصل ذلك إلى كافة أرجاء الأرض إلا عبر تعلم لغات العالم، مستشهداً خلال كلمته بموقف للشيخ ابن عثيمين في جامع خادم الحرمين الشريفين بالمدينة الجامعية، وفيه أكثر من 16ألف مصل، عندما سأله أحد الطلاب عن رأيه في تعلم اللغة الإنجليزية؟ فأجاب ابن عثيمين لو كان بيدي لتعلمتها لأنها أصبحت لغة العصر.وقال رئيس اللجنة العلمية للندوة الدكتور أحمد البنيان، عميد معهد الترجمة والتعريب، إن الندوة تهدف إلى التعرف على واقع وتحديات تعلم اللغة الإنجليزية، والإسهام في طرح رؤية مستقبلية لتطوير تعليمها، والتعرف على الخبرات المحلية والدولية. وأضاف أن محاور الندوة تركز على تأهيل معلمي اللغة الإنجليزية وتدريبهم، ومعلم اللغة الإنجليزية بين اللوائح والممارسات، ومناهج اللغة الإنجليزية وطرائق تدريسها، ودافعية الطلاب وتوجهاتهم نحو تعلم اللغة الإنجليزية.وذكر البنيان أن الندوة تلقت أكثر من سبعين طلب مشاركة، قبل منها ثلاثون، من داخل المملكة وخارجها، يمثلون 23 ورقة بحثية، إضافة إلى ورش العمل المتخصصة التي تعقد يومياً. ودعا الدكتور عمر شيخ الشباب، من جامعة الملك فيصل، في إحدى الندوات، إلى تبني المنهج العلمي الداعم للممارسات المعيارية التي وضعها الخبراء والمهنيون والممارسون في مجالات التخصص، وكذلك تبني أنماط إدارية إجرائية فاعلة مرتكزة على تأدية المهام المطلوبة وعلى الأداء الفاعل في الفصل الدراسي.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٨) صفحة (١٠) بتاريخ (١٠-٠٤-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...