مكتب العمل يكون لجنة للتحقيق والمحافظ يؤكد: مؤسسة التشغيل سيئة

عمال نظافة مستشفى أبوعريش ينفذون إضراباً للمرة الثالثة خلال شهرين

طباعة التعليقات

جازانبندر الدوشي

نفذ عمال النظافة والتشغيل التابعين لإحدى مؤسسات تشغيل وصيانة مستشفى أبوعريش العام، إضرابا عن العمل والنظافة للمرة الثالثة على التوالي وخلال شهرين، بسبب توقف رواتبهم لمدة تجاوزت أكثر من ثلاثة أشهر، مطالبين بصرف مستحقاتهم.وذكر مصدر في مستشفى أبوعريش لـ «الشرق»، أن النفايات تكدست داخل غرف التنظيف ودورات المياه في المستشفى، ووصف عمال المؤسسة بأنهم مفتعلي مشكلات نظرا لعدم مراعاتهم ظروف المستشفى والمرضى الذين هم بحاجة ماسة لهم.من جهته، أكد محافظ أبوعريش محمد بن لبدة، أن عمل المؤسسة سيئ، مبينا أنهم رفعوا لعدة جهات بعدم التمديد لها، وأضاف «مع الأسف تم تجاهل خطاباتنا المتكررة وتم التجديد للمؤسسة نفسها».وناشد وزارة الصحة باتخاذ إجراءات جادة وسحب المستشفى من هذه المؤسسة نظرا لعدم التزامها بشروط العقد.ووصف عمال المؤسسة بأنهم مفتعلي مشكلات، وغير جديرين بالعمل في المستشفيات، محذرا من استمرار الإضراب، لأن المستشفيات لا تحتمل غياب عمال النظافة.وطالب بن لبدة، صاحب المؤسسة بالعمل على حل الإشكال مع العمالة حتى يعودوا بشكل عاجل لمزاولة أعمالهم داخل المستشفى، مبينا أنه على تواصل مستمر مع مدير الشؤون الصحية لحل هذا الإشكال.إلى ذلك، أوضح مدير مكتب العمل المهندس علي الحربي، أن المكتب سيرسل لجنة للتحقيق في الموضوع، وسيتم اتخاذ إجراءات حازمة مع المتسببين في هذه الفوضى. وحاولت «الشرق» التواصل مع المتحدث الرسمي للشؤون الصحية، للتعليق على الموضوع، لكنه لم يرد.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٢٨) صفحة (٦) بتاريخ (١٠-٠٤-٢٠١٢)