أستاذ بالأزهر ينتقد التغطية الإعلامية المتواضعة لمؤتمر «الإسلام والسلام»

طباعة التعليقات

الدمامأحمد الشهري

أثنى الأستاذ بكلية العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر في مصر الدكتور محمد الغزالي على مؤتمر «الإسلام والسلام» الذي اختتم أعماله أمس، وقال إن المؤتمر حظي برعاية كبيرة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير نايف بن عبدالعزيز و أمير المنطقة الشرقية الأمير محمد بن فهد، ومتابعة مستمرة ورعاية منقطعة النظير من جامعة الدمام وعلى رأسها مدير الجامعة الدكتور محمد بن عبدالله الربيش.
وأضاف أن المؤتمر جاء في وقت حساس لأهمية القضايا التي نوقشت فيه، مطالباً باستمرارية هذه الجهود وتكثيف هذه المؤتمرات لتتحقق أهدافها، ولو على المدى البعيد.
وانتقد التغطية الإعلامية المتواضعة وعدم تكثيف الحملة الإعلانية للتعريف بمثل هذه المؤتمرات ما أفقدها الحضور الجماهيري من جميع الفئات وتمنى أن تؤخذ هذه النقطة بعين الاعتبار في المؤتمرات المقبلة؛ كما أكد على أهمية تطبيق مايخرج به المؤتمر من توصيات والدفع بها إلى حيز التنفيذ حتى تحقق الفائدة المرجوة منها .
وطالب الأستاذ المساعد بقسم الدراسات الإسلامية بكلية الآداب جامعة الدمام الدكتورعبدالشافي أحمد الشيخ بضرورة التصدي للهجمة الشرسة التي يتعرض لها الدين الإسلامي من مناوئيه، لافتاً إلى أصابع الإتهام الموجهة اليه، وتحميله مسؤولية ما يحدث من تصرفات أشخاص لا يمثلونه ولايعكسون الجوهر الحقيقي لمبادئه وقيمه وتسامحه مع الآخر .

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٣٦) صفحة (٩) بتاريخ (١٨-٠٤-٢٠١٢)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...