بعد سقوط السور.. تعليم الأحساء تحيل طلاب مدرسة الجرن إلى المساء

سقوط سور السطح داخل فناء المدرسة (تصوير المحرر)

طباعة التعليقات

الأحساءعبدالهادي السماعيل

أوصت اللجان المشكّلة لدراسة أوضاع السلامة في مدرسة الجرن الابتدائية في محافظة الأحساء بعد سقوط سور السطح نتيجة الرياح التي اجتاحت المنطقة الشرقية في الأسبوع الماضي، بضرورة إخلاء الطلاب لضمان سلامتهم. وباشر الطلاب أمس الدراسة في المدرسة، وحددت الإدارة العامة للتربية والتعليم الفترة المسائية للدراسة، حتى يتم الانتهاء من التقرير النهائي حول صلاحية المبنى أو ترميمه.ومضى على افتتاح المبنى ثلاث سنوات، فيما بيّن أولياء أمور الطلاب أن بعد المسافة بين الإسكان والمدرسة يتوجب توفير باصات لنقل أبنائهم من المنازل إلى المدرسة لتأمين سلامتهم من مخاطر الطريق العام الذي يشكِّل خطرا على أرواح الطلاب. مضيفين أن المبنى يفتقر لأحدث وأجود المواصفات، وقالوا إن انهيار السور يقود إلى تساؤلات أخرى تخص سلامة المبنى الإنشائية على اعتبار أن السور مؤشر لأخطاء فادحة في العملية الإنشائية للمبنى والسور، مطالبين الجهات المنفذة بضرورة اتخاذ الخطوات الكفيلة التي تؤمن سلامة المباني.
وبحسب الناطق الإعلامي بالمديرية العامة للدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العقيد علي القحطاني فإن اللجان أقرت بإخلاء الطلاب لعدم توفر وسائل السلامة، مبيناً أن سقوط السور لم تبلغ عنه غرفة العمليات، فيما شوهدت الآثار أمام المدرسة، وبيّن القحطاني أن قسم السلامة في الدفاع المدني مازال يواصل عمله الميداني وفق خطة مدروسة للتأكد من صلاحية المباني المدرسية وتوفر شروط ووسائل السلامة الفنية والإنشائية بها. وأوضح القحطاني أن التواصل مع الإدارات العامة للتربية والتعليم على مستوى المنطقة الشرقية بشكل مستمر، وفي حال تدوين أي ملاحظات يتم إرسال الملاحظات للجهات المختصة بالتعليم ويتم متابعة ذلك لضمان سلامة منسوبي ومنسوبات المدارس.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٤٠) صفحة (٨) بتاريخ (٢٢-٠٤-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...