إسناد المشروع لمقاول وانتهاء التنفيذ بعد ثمانية أشهر

مليون و961 ألف ريال لترميم مستشفى الملك خالد العام بحفر الباطن

145288.jpg
طباعة التعليقات

حفر الباطندغش السهلي

ظهرت عدة تصدعات على الهياكل الإنشائية لمستشفى الملك خالد العام في حفر الباطن، خاصة منطقة القبو، ما فرض على الشؤون الصحية في المحافظة التعاقد مع أحد المقاولين المتخصصين في أعمال الترميمات والتصدعات لمعالجة الأساسات القديمة التي لم تعد قادرة على حمل المستشفى الذي يعتبر أول المشروعات الصحية المتطورة في حفر الباطن.
وبدوره صرح الناطق الإعلامي للشؤون الصحية في حفر الباطن عبدالله العنزي أن المديرية ممثلة بإدارة المشروعات والشؤون الهندسية سلمت موقع البدروم بمستشفى الملك خالد العام لمقاول متخصص في أعمال الترميمات والتصدعات الخرسانية لمعالجة الهياكل الإنشائية القديمة بقبو المستشفى.
وأكد أن مدة التنفيذ تستغرق ثمانية أشهر بتكلفة تقدر بنحو مليون و961 ألفا و500 ريال تحت إشرف إدارة المشروعات والشؤون الهندسية بالمديرية.
وافتتح المستشفى أمام المراجعين الذين يصل عددهم إلى 2500 مراجع يومياً، قبل 28 عاماً، غير أن شعوراً بالقلق والخوف بدأ يتسرب بعد ظهور التشققات والتصدعات بالمبنى، وازداد الخوف أكثر قبل نحو عام عندما سرت شائعات عن وجود حركة في أساسات المستشفى وأن أجزاء منه قد تنهار في أي لحظة، ما أجبر مديرية الشؤون الصحية بحفر الباطن حينذاك بالتصريح بعدم صحة المعلومات عن تحرك أساسات المستشفى وأن الأمرلا يتعدى وجود تصدعات في أحد أعمدة القبو وتم التعاقد مع شركة متخصصة لإصلاحه بشكل فوري وليس هناك أي توجه لإخلاء المستشفى والوضع فيه مستقر وآمن.
وقال مصدر إن مديرية الشؤون الصحية وضعت مشروعا لإحلال البنية التحتية للمستشفى، خصوصا مع قرب افتتاح المستشفيات الجديدة «مستشفى الولادة والأطفال والمستشفى المركزي «الذين سيكون لهما أثر في تخفيف عدد المراجعين عن مستشفى الملك خالد العام.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٤٤) صفحة (٩) بتاريخ (٢٦-٠٤-٢٠١٢)