مشروعات بلدية وملاعب رياضية في الشملي بـ 32 مليون ريال

143552.jpg
طباعة التعليقات

حائلمطلق البجيدي

تنتظم مدينة الشملي «180 كيلومترا غرب حائل» العديد من المشروعات البلدية التي تبلغ قيمتها الإجمالية 32 مليون ريال للعام 1433- 1434هـ. وقال رئيس بلدية الشملي المهندس مشعل البشير لـ «الشرق» إن المدينة مقبلة على العديد من المشروعات التنموية تخدم كافة أفراد المجتمع.وأشار إلى أنه تم اعتماد وإعلان 11 مشروعا من مشروعات البلدية المعتمدة بقيمة إجمالية تبلغ 32 مليون ريال، شملت زيادة التكاليف ومشروعات جديدة منها السفلتة، والأرصفة، والإنارة، وإنشاء حدائق، والتسمية والترقيم، وإنشاء مسالخ، ودرء أخطار السيول، وإنشاء مكتب خدمات فيضة بن سويلم.وأضاف أنه تم اعتماد ثلاثة مواقع لملاعب رياضية للشباب وساحات بلدية في الشملي، والأحياء المحيطة بها والقرى التابعة خلال الأيام المقبلة، لتخدم أكبر شريحة من الشباب وهي مواقع مكملة لبعضها. كما يجري العمل على تطوير الحديقة الأولى من ممرات ومسطحات خضراء وألعاب وإنارة، وتوريد 88 من ألعاب الأطفال لوضعها في الحدائق العامة داخل المدينة والقرى التي تخدمها، وتوريد معدات وآليات للبلدية نظرا لكثافة ما تغطيه الخدمات البلدية في حدودها جنوباً من قرية لبدة، وشمالاً قرية ساحوت، وشرقاً فيضة بن سويلم، وغرباً أم نخلة.
وذكر المهندس البشير أنه تم الانتهاء من مشروع التسمية والترقيم، مما ساهم في نقلة نوعية في الخدمات البلدية للمدينة في الطرق والأحياء والمواقع وعلى مداخل الشملي الشرقي والغربي والقرى التابعة، وخلال الأشهر القادمة سيتم استلام عدد من المشروعات في هذا الشأن.من جهتها نفذت بلدية الشملي، وجهزت لشباب المنطقة ملعباً مزروعاً بعشب طبيعي بمساحة 16800 متر مربع شرق مدينة الشملي، وإنشاء مسطحات خضراء من العشب الصناعي وترصيفها في بلاط الإنترلوك بدائري ومدخل الشملي الشرقي، إضافة إلى أربعة ملاعب بالعشب الصناعي بمساحة إجمالية قدرها 4000 متر مربع، وإنشاء متنزه الشلال بجوار مستشفى الشملي شمالاً بمسطحات خضراء وإنارة وألعاب أطفال ومجسمات جمالية وشلال مائي، وتجهيز مواقف لمركز الرعاية الصحية الأولية مع الإنارة، وموقع مؤقت لبيع الأعلاف والإسمنت على طريق سعد بن أبي وقاص، وتجهيز موقع مصلى العيد بمساحة 60,000 متر مربع من مسح وردم، كما تم إزالة مبنى ورشة البلدية القديم لتنفيذ مشروع المبنى الجديد الجاري تنفيذه.
وأضاف البشير أن بلدية الشملي جهزت أيضا موقعا لإقامة فعاليات مهرجان الصحراء لعام 1432هـ بمنتزه النخيل بإنارة وردم ورصيف من البلاط للمشاة، ولم نكتف بهذه الخدمات البلدية المنفذة بالجهود الذاتية، حيث شملت عدة قرى تتبع مدينة الشملي والخدمات البلدية فيها، تضمنت أعمال الدهان للبلدورات بطول 55000 متر مربع، وتوفير فرقة نظافة لمركز وقرية ساحوت، التي تبعد عن الشملي تسعين كيلومترا شمالاً، وذلك يوم الخميس من كل أسبوع نظراً لوعورة الطريق الموصل إليها، ومع بداية العام الحالي 1433هـ تم إنشاء نقطة نظافة بمركز ساحوت تعمل على مدار الأسبوع، حيث تمت إزالة الأتربة منها، وكذلك لقرية غزلانة «75 كيلومترا غرباً «. من جهة أخرى قامت بلدية الشملي بالتنسيق مع شركة إسمنت القصيم لتوريد كميات لأعمال البلدية إلكترونياً، ونقلها عن طريق المعدات الخاصة في البلدية، وإنشاء فرقة لأعمال أمن وحراسة مرافق البلدية، وتوريد وتركيب برامج حاسوبية لجميع الأقسام ليتم التحول من المعاملات اليدوية إلى المعاملات الإلكترونية، وإلحاق 12 موظفا من منسوبي البلدية بدورات تدريبية في مجال عملهم بمعهد الإدارة العامة، ووضع خطة عمل لأعمال البلدية لعام 1433هـ. كما تم توريد 12 معدة من ضاغطات النفايات بسعة 22 ياردة وغيرها من المعدات التي تحتاجها البلدية في خدماتها المقدمة لنحو أربعين قرية وهجرة.

المهندس مشعل البشير

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٤٤) صفحة (١٠) بتاريخ (٢٦-٠٤-٢٠١٢)