أواصر: نلجأ للحمض النووي للفصل في حالات النسب ومنع الاحتيال

طباعة التعليقات

أبهاعبده الأسمري

نفى مسؤول رفيع بجمعية «أواصر» لـ «الشرق» اعتناق أبناء سعوديين لديانات أخرى غير الإسلام. وكشف عضو مجلس إدارة الجمعية سمير باعيسى عن حالات نصب واحتيال تحدث من نساء يتوجهن إلى سفارات المملكة في الخارج مدعين أن أولادهن هم أبناء لمواطنين سعوديين، ما يضطر الجمعية إلى الاستعانة بتحليل الحمض النووي للتأكد من تلك المزاعم. مشيراً أن بعض الآباء ينكر أبوته لأبناء أسر في الخارج، كما ينكر بعض المواطنين إخوة لهم من أبائهم خوفاً من تقاسمهم الميراث معهم، وهنا تتبع الجمعية الإجراء ذاته، لمنع الاحتيال والنصب. وأشار أن بعض الأشخاص غير المختصين لا يعرفون طبيعة تخصص الجمعية، مبيناً أن مجال عملها يتعلق بالسعوديين في الخارج وتعمل بالتنسيق مع سفارات المملكة، ولا علاقة لها بالحالات الداخلية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٥٧) صفحة (٥) بتاريخ (٠٩-٠٥-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...