ختام أنشطة المدارس ملاعب صابونية وأطباق أمهات بالأحساء

170562.jpg
طباعة التعليقات

الأحساءعبدالله السلمان

ودعت مدارس الأحساء أنشطتها الختامية أول أمس، بالكثير من المرح والمسابقات والمسرحيات والمشاهد التمثيلية، فيما شاركت أمهات طلاب مدرسة ضمرة الجهني بالأحساء، أبناءهم فرحة التخرج وختام أنشطة العام الدراسي، خلال اليوم المفتوح الذي نظمته المدرسة، بالعديد من أنواع الأطباق والأطعمة، التي أعدتها أمهات الطلاب،خصيصاً لهذا اليوم، وتناول المعلمون والطلاب المأكولات، وسط جو مليئ بالمتعة والسعادة الغامرة على محيا الجميع.
وأكد مدير المدرسة يوسف الكبيسي لـ”الشرق” إن اليوم المفتوح اعتمدت فيه إدارته على توفير ملاعب صابونية وملاهي بالونية كبيرة الحجم، من أجل إدخال الفرحة على الطلاب بعد عام دراسي طويل، واحتفاءً بالخريجين الذين سينتقلون إلى مرحلة أخرى، مضيفاً”لم تقتصر أجواء الاحتفال على الطلاب أنفسهم، بل وجهت المدرسة دعوة لأولياء الأمور ممن يستطيع الحضور لمشاركة أبنائهم هذه السعادة.
وأشار منظمو الحفل الختامي في مدرسة ضمرة “وهم إبراهيم المجناء، خالد الكليب، إبراهيم المكراني، غازي الكليب” إلى أن تم توزيع أكثر من”200″جائزة على الطلاب المشاركين، في مسابقة تصفيات الملعب الصابوني، وشد الحبل، واسرع متزلق على البالون الكبير وغير ذلك، معتبرين أن الأيام المفتوحة هي وسيلة جذب وترغيب من المدارس لطلابها على الحضور حتى آخر يوم دراسي، ولحظة ينتظرها كل طالب منذ أسابيع دراسية عديدة.

ملاعب بالونية كبيرة نالت استحسان الطلاب

 

الطلاب أثناء تصفيات الملعب الصابوني