مخلفات البناء مجهولة المصدر مشكلة.. والأمان شرط لقيام ملاهي الأطفال

رئيس بلدية الليث: الميزانية سبب ضعف مشروعات السفلتة

طباعة التعليقات

الليثأحمد السيد

دعا أهالي محافظة الليث البلدية إلى التدخل السريع لإيجاد حلٍ لمعاناتهم مع ضعف الخدمات البلدية، وعدم اكتمال مشروعات السفلتة لأغلب الشوارع. داعين في الوقت نفسه إلى تنشيط وتعزيز دورها الرقابي في المحافظة، لضبط المخالفات خاصة رمي مخلفات البناء.
وقال عدد من المواطنين لـ«الشرق» إن المحافظة باتت تفتقر لأبسط الخدمات البلدية، التي تتوفر فقط، على حد قولهم، في الشوارع الرئيسة فقط.
وعبروا عن أملهم في أن يقوم المحافظ ورئيس البلدية بجولةٍ تفقدية في الأحياء، خاصاً الحارة اليامنية، التي لم تسفلت شوارعها منذ سنوات.
ولفت عبدالرحمن الجبيري، إلى معاناة الليث من المشكلات الكثيرة التي يخلفها هطول الأمطار وجريان السيول. ودعا إلى إزالة أو نقل الصبات والبلكات والردميات على الطرق السريعة الداخلية للمحافظة، لتسببها في الازدحام في أوقات الصلاة، خاصةً صلاة الجمعة.
وأضاف آخر، اكتفى باسمه الأول وهو، يوسف، أن البلدية وضعت ملاهي الأطفال بالكورنيش البحري، ولم تستكمل أعمالها، أو على الأقل صيانتها، حيث ظهرت الملاهي مدة قصيرة جداً وبعدها اختفت.
من جهته أكد رئيس بلدية محافظة الليث المهندس ناصر المتعب، لـ «الشرق» أن متابعة المشروعات الحالية وتنفيذها يسير وفق ما خطط لها، بجانب متابعة ما طرح من مشروعات للميزانية.
وأفاد أنه يقوم بجولات ميدانية للوقوف ميدانياً على المشروعات والخدمات المقدمة للمحافظة بشكل عام.
وفيما يتعلق بمشروعات السفلتة، فأشار إلى أنها بدأت منذ 1431هـ، وسفلتت أغلب الشوارع، ولكن ميزانية السفلتة متواضعة ولا تسمح بالمزيد من المشروعات، حيث تبلغ هذا العام 17 مليونا، فيما كانت 21 مليونا العام الماضي. ولفت إلى أن البلدية ستبحث هذا الأمر بعد أسبوعين في إطار وضع ترتيبات ميزانية العام المقبل.
أما بخصوص مخلفات البناء، فأوضح أن بعضها مجهول المصدر، وهو ما يؤرق البلدية، التي أبرمت عقدا قبل أسبوعين مع إحدى المؤسسات المتخصصة للتخلص من المخلفات، وستباشر عملها بعد أربعين يوماً من تاريخ التوقيع، في الشوارع الرئيسة والمداخل العامة والأحياء الداخلية للمحافظة.
وأكد أن البلدية لديها فريق يعد تقريرا يوميا عن أوضاع رمي المخلفات في المحافظة بشكل عام، ومن يضبط مرتكبا مخالفة فستطبق بحقه الغرامة النظامية وقدرها ثلاثة آلاف ريال، كما ستحجز السيارة التي ترمي المخلفات بشكل عشوائي لمدة خمسة أيام.
وبشأن الشكاوى الخاصة بالملاهي، فأكد المتعب أن البلدية تسير بخطط مدروسة لوضع ملاهٍ ترفيهية ذات حماية للأطفال في جميع مواقع التجمع بالكورنيشين، الجنوبي والشمالي.
على صعيد آخر أكد رئيس بلدية الليث إنه جرى مخاطبة الجهات المختصة لاستحداث بلدية فرعية لميقات يلملم، لكي تخدم جميع المرافق فيها بدلاً عن المكتب المصغر الموجود حاليا، لافتا إلى أنه في حال عدم الموافقة على الطلب فسيتم توسيع المكتب بشكل تقني لتنفيذ الخطط المدروسة لضمان سير العمل على أكمل وجه.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٦) صفحة (٦) بتاريخ (١٨-٠٥-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...