انقطاعات الكهرباء تنقل مرضى تربة للمستشفيات

فنِّيّو الصيانة يصلحون أعطال الكهرباء صباح أمس بالحائرية (الشرق)

طباعة التعليقات

تربةمضحي البقمي

ضاعف الانقطاع المتكرر للكهرباء معاناة سكان محافظة تربة وقراها مع ارتفاع حرارة الصيف، فيما تعرضت محال بيع المواد الغذائية للكثير من الخسائر بسبب فساد الأغذية المثلجة والمبردة.
أمس شهدت هجرة الحائرية، جنوب تربة، انقطاعاً للكهرباء من الثامنة صباحاً وحتى 12 ظهراً، بسب بعض الأعطال الفنية، إضافة لانقطاعه عن تسع قرى شمال تربة في فترات متفرقة، ما تسبب في استياء واسع بين السكان.
وقال محمد عبدالله من الحائرية «إن انقطاع الكهرباء أصبح من الأمور اليومية، وهو ما زاد من معاناتهم خاصة كبار السن والمرضى الذين نقل بعضهم إلى مستشفى تربة خوفاً من تعرضهم لمضاعفات صحية». وأضاف أن انقطاع الكهرباء كاد أن يتسبب في مشكلات كثيرة الأسبوع الماضي، بعد أن تدافعت 350 سيدة للخروج من قاعة أفراح الحائرية، ما تسبب في إصابة العشرات من النساء بالهلع.
وذكر نواف درهوم أن الانقطاع المتكرر أزعج السكان بشكل كبير خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، مشيراً إلى أنه تعرض لخسائر كبيرة بسبب فساد المواد الغذائية في متجره. مشيراً إلى أن موظفي الطوارئ يخبرونهم بأنه يجري إصلاح الأعطال وسيعود التيار خلال عشر دقائق، إلا أنها تتحول إلى ساعات. ودعا المسؤولين في شركة الكهرباء إلى إيجاد حل نهائي وعاجل لتلك الانقطاعات المتكررة التي أربكت حياتهم.
من جانبها، أجرت «الشرق» عدة اتصالات بمدير شركة الكهرباء بتربة، كما أرسلت له عدة رسائل على هاتفه، إلا أنه لم يرد عليها.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٦) صفحة (٦) بتاريخ (١٨-٠٥-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...