يأسر عيون الزائرين بألوانه الزاهية

«الشمسي» يصبغ حقول الأحساء بالأصفر.. والحصاد قريباً

حقول حب 'الشمسي' في بلدة القرين شمال الأحساء (الشرق)

طباعة التعليقات

الأحساءعبدالله السلمان

تستطيع نبتة «دوار الشمس» لأكثر من شهر، ابتداء من أبريل، أن تأسر عيون الأحسائيين وزائري حقول الواحة بألوانها الزاهية، التي تسر الناظرين إليها، فهي صفراء مشوبة من الداخل بلون عسلي ومغلفة بإخضرار، واقفة تنتظر طلوع الشمس في كل يوم، فأينما دارت دارَت معها، حتى إذا حُصِدَت، احتفظ الفلاحون بحبوب منها لتزرع من جديد فيما بعد.
أيام قلائل ويستعد فلاحو الأحساء لحصد «الحب الشمسي أو دوار الشمس» المعروف بألوانه الثلاثة الأبيض والأسود والعنابي المشوب بالحمرة قليلاً، ويتوافق حصاده مع منتصف السنة الميلادية عادة، ويستمر قرابة الشهر، ويضيف «الشمسي» بنكهته المميزة ذات الملوحة الخفيفة، ورائحته الزكية شيئًا من التسلية والفائدة لمحبيه، إذ أنه يحدث «موسيقا» هادئة من خلال الأصوات الناتجة، بعدما تقوم الأسنان بتقشيره عبر نسق موحد في كل الأفواه» تك تك تك».
وتشتهر مزارع الأحساء بزراعته على مساحات متوسطة، نظراً لسهولة التعامل مع مراحل نموه، التي لا تكلف الكثير، ولا تتطلب المزيد من العناية به سوى أنه يزرع على حواف التلال/الحقول، أو على شكل أخاديد، خلال أشهر فبراير وأبريل وأغسطس، ويحصد بعد»ثلاثة – أربعة» أشهر من زراعته، وتشتهر البلدات الشمالية من الواحة بزراعته، في مزارعها أكثر من غيرها، لمعرفة الأيادي الوطنية بفن زراعته والحفاظ عليه، ولوفرة المياه في تلك المنطقة أكثر من غيرها.
وبعد الحصاد تؤخذ»حبوبه» وتغلى في الماء حتى تنضج ويضاف إليها الملح، ثم يترك ليجف في الهواء، ويتراوح سعر الكيلو الواحد منه ما بين 25 – 30 ريالاً، ويختلف ذلك حسب النوعية والجودة، ويتميز»الشمسي» بجمال نبتته ذات اللون الأصفر الفاقع والأخضر، وهي على شكل قرص وحيد، أزهارها صفراء برتقالية، وثمارها كثيرة، يتجاوز متوسط قطر قرصها أكثر من ثلاثين سم، وترتفع النبتة قرابة المترين، وهي ذات ساق واحد نحيل، تتفرع منه أوراق عريضة خشنة الملمس.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٧) صفحة (١٠) بتاريخ (١٩-٠٥-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...