مطالبات بفتح مناهل التصريف القديمة وتنظيف الطرق

حي المحمدية في النعيرية.. نقص في الخدمات وطفح «كريه» للمياه الجوفية

151759.jpg
طباعة التعليقات

النعيريةفؤاد الزهيري

يعد حي المحمدية من أقدم أحياء محافظة النعيرية، ويعاني الحي من نقص فى الخدمات والطرق التي تحولت إلى ترابية، وطفح المياه الجوفية على الطرق وتراكمها مما سبب روائح كريهة للسكان، وانسدادا فى مناهل تصريف المياه.
وكانت الشرق قد رافقت عضو المجلس البلدي مبارك السهلى الذي تجول فى الحي والتقى ببعض الأهالى وسمع منهم معاناتهم، وذلك برفقة أحد مقاولي أعمال السفلتة في البلدية وكذلك مشرف الخدمات فى البلدية وتم وعدهم برفع بعض المعاناة عنهم وإجراء بعض التحسينات.
وقال عضو المجلس البلدي مبارك السهلى «لقد تم استدعاء إحدى الشركات المتخصصة فى شفط وتنظيف مناهل تصريف المياه وقد قامت بعملها. وتم تنظيف وإزالة الأتربة عن الطرقات، وعمل طبقة إسفلتية جديدة، ولكن مع طفح المياه الجوفية يصبح من الصعوبة أن تتماسك هذه الطبقة، وسيكون هناك عمل لفتح مناهل جديدة فى طرق المحمدية. إلى أن يأتي مشروع الصرف الصحي، ومشروع تصريف السيول ليخدم هذا الحي وتنتهي المعاناة» وأشار إلى أن بعض سكان الحي يكثرون من استخدام المياه فى التنظيف مما يؤدي إلى بعض التشققات في الطبقة الإسفلتية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٨) صفحة (١٢) بتاريخ (٢٠-٠٥-٢٠١٢)