البشر لـ الشرق: غزوة «هاشتاق» تقودها «قوى ظلامية» منعت محاضرتي في جامعة قطر

طباعة ٣٨ تعليقات

الرياضيوسف الكهفي

ألغيت أمس محاضرة للدكتورة بدرية البشر، الحائزة على جائزة الصحافة العربية، كان يفترض أن تلقيها أمس في جامعة قطر بعد دعوة تلقتها من قسم الأدب الإنجليزي واللسانيات في الجامعة.
وقالت البشر لـ«الشرق» إن الجامعة أبلغتها صباح أمس عن إلغاء المحاضرة «حتى إشعار آخر»، إثر حملة شُنت عليها في «تويتر» قبل يوم من إقامة المحاضرة.
ووصفت البشر رافضي زيارتها الرسمية إلى قطر بالمنتمين لـ«قوى ظلامية»، في إشارةٍ منها لرافضي زيارتها من القطريين، بناءً على الدعوة. وقالت إن «ما حدث أنني تلقيت دعوة من قسم الأدب الإنجليزي واللسانيات بعد حصولي على جائزة الصحافة العربية لإلقاء محاضرةٍ عن الإعلام الجديد والأخلاق الضرورية للتعامل مع هذه الوسائل الجديدة، وقبل المحاضرة بليلة شنت «قوى ظلامية» لا نعرف ملامحها ولا من هم، لكننا نعرف أهدافهم وتطرفهم، بدأت وانطلقت من موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وحرّضوا الجامعة على إبطال الفعالية».
وواجهت البعض من جمهور البشر تلك الحملة بحملةٍ مضادة، اعتبرت أن ما استندت عليه الحملة الأولى كانت منطلقاتٍ واهية وغير منطقية، بناءً على شخصية طفلة تعتبر بطلة، رواية «هند والعسكر»، التي تتحدث عن تربية الأطفال القاسية. وقالت البشر إن من اشترك في الهجوم لم يكلف نفسه الإطلاع على الرواية، وحُدد لهم مسبقاً ما يجب عليهم أن يفهموه، وربما جاءت هذه الانتقادات كي «تغطي عورات نفسية مريضة ليس لها علاقة بحماية الدين ولا الأخلاق، وشجعت جهابذة الشحن ومعلميهم فتم إبطال التكريم والمحاضرة بسبب غزوة (هاشتاق)».
وتابعت «لا يحزنني إلغاء المحاضرة، لكني حزينة على جامعة علمية مثل جامعة قطر أن تستسلم لحملة غوغائية بدلاً عن التصدي لها»، معتبرة أنها بموقفها هذا فرطت بمهابتها العملية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٩) صفحة (٣٣) بتاريخ (٣١-٠٥-٢٠١٢)