تطبيق إجراءات وخدمات التعليم العام على «مدارس الأبناء»

آل فهيد: النظام الجزئي ونظام «5+» ما زالا تحت الدراسة

192001.jpg
طباعة التعليقات

حفر الباطنمساعد الدهمشي

أوضح وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون المدرسية سعد بن سعود آل فهيد أن النظام الجزئي للمعلمات ونظام «5+» ما زالا تحت الدراسة. وأشار إلى أن وزارة التربية والتعليم وضعت استراتيجية لدمج مدارس الأبناء التابعة لوزارة الدفاع، مشيراً إلى أنها بعد تاريخ 1/6/1433هـ، ستصبح مدارس الأبناء تحت مظلة وزارة التربية والتعليم. وكان وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون المدرسية سعد بن سعود آل فهيد رعى صباح أمس لقاء تنظيم العمل بمدارس الأبناء الذي تستضيفه إدارة التربية والتعليم بمحافظة حفر الباطن. وبحث اللقاء القرار الوزاري الخاص بنقل شاغلي الوظائف التعليمية بوزارة الدفاع إلى وزارة التربية والتعليم ووضع فروع الثقافة والتعليم وآلية عملها وآلية تنظيمات العمل المستقبلي لمدارس الأبناء وتوحيد الإجراءات المتعلقة بإشراف إدارات التربية والتعليم على مدارس الأبناء. وأشار وكيل الوزارة للشؤون المدرسية إلى أهمية الاستفادة من الخبرات الإشرافية لدى مدارس الأبناء وأهمية توحيد الإجراءات لديها والخدمات المقدمة بكل ما يماثل مدارس التعليم ليحقق الدمج أهدافه. واستمع المشاركون إلى مقترحات مساعدي مديري التربية والتعليم ومديري الثقافة والتعليم بشأن تنظيم العمل بمدارس الأبناء. حضر اللقاء مدير عام شؤون المعلمين بالوزارة عبدالعزيز بن حمود النصار ومساعدو مديري إدارات التربية والتعليم للشؤون المدرسية ومديرو الثقافة والتعليم بمناطق ومحافظات المملكة. كما تفقد عدداً من مدارس البنين والبنات في محافظة حفر الباطن والقيصومة، رافقه مدير عام شؤون المعلمين بالوزارة عبدالعزيز بن حمود النصار ومدير التربية والتعليم في محافظة حفر الباطن ناصر عبدالكريم ومساعدوه ومدير الإعلام التربوي وبعض من منسوبي التعليم. واطلع الفهيد على بعض من أعمال الطلاب في المدارس والتقنية الحديثة التي حظيت بها مدارس المحافظة من دعم سخي من حكومة خادم الحرمين الشريفين مبدياً إعجابه بعد أن اطلع على خمس مدارس في المحافظة.

جانب من لقاء مساعدي مديري التعليم حول دمج الأبناء

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٦) صفحة (٤) بتاريخ (٠٧-٠٦-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...