مكافحة الفساد تطلب من الوزارة مساءلة المتسببين في تعطل المشروع

صحة عسير لـالشرق: ضعف المخصصات المالية وراء تأخر إنجاز مشروع مستشفى المضة

طباعة التعليقات

أبهاعبده الأسمري

أرجعت المديرية العامة للشؤون الصحية بعسير، تأخر تشغيل مستشفى المضة بمحافظة خميس مشيط، إلى تأخر الدعم المخصص لعقود التشغيل والصيانة، من قبل وزارة المالية والمقدر بخمسة ملايين ريال .
وأكد الناطق الإعلامي بصحة عسير سعيد النقير في تصريح خاص لـ»الشرق» أن المبلغ لا يتناسب مع الأسعار التي تقدم بها المقاولون للتشغيل والصيانة، ما أدى إلى طرح المنافسة أكثر من مرة أمام المقاولين، وعندما تم ترسية المشروع على أحدهم توقف بسبب ضعف المبلغ المخصص.
وكانت هيئة مكافحة الفساد رفعت تقريراً إلى وزارة الصحة تطالبها فيه بالتحقيق في أسباب تأخر تشغيل المستشفى، وجاء بالتقرير أنه تم تشغيل جزئي للعيادات الخارجية، وقسم الطوارئ، والمختبر، والصيدلية في تاريخ 15/5/1433هـ، غير أنه لم يتم تشغيل قسم التنويم، والعمليات، ووجود عدد من الموظفين المثبتين بمستشفى المضة يعملون بمستشفيات أخرى بصحة منطقة عسير، ووجود وظائف شاغرة لم تسدد حتى تاريخ زيارة الهيئة في 4/6/1433 هـ، وعدم وصول اختصاصي التخدير الذي تبين أنه تم التعاقد معه في الخارج بتاريخ 25/1/1433هـ.
وقال النقير أنه تم توزيع الكوادر الصحية على المستشفى حسب الاحتياج والمعيار للسعة السريرية للمستشفى (خمسين سريراً)، وتم افتتاح وتشغيل «الطوارئ، عيادات خارجية، نساء وولادة تشخيصية، مختبر، أشعة، صيدلية» كما تم دعمها بالقوى العاملة وهم «عشرة أطباء مقيمين واختصاصي باطنية واختصاصي جراحة عامة واختصاصي تخدير واختصاصي جراحة عظام واختصاصي نساء وتوليد واختصاصي أطفال واختصاصيو مختبر غير طبي بالإضافة إلى فني مختبر وأربعة فنيي أشعة وثلاثة صيدلانيين قانونين وفني صيدلي و37 ممرضا وممرضة».
وأضاف النقير أنه تم تكليف اختصاصي تخدير من التعاقدات الجديدة من ملاك مستشفى آخر بالرغم من عدم وصول اختصاصي التخدير الذي على ملاك المستشفى، مشيراً إلى أن مدير إدارة شؤون المستشفيات الدكتور وليد السنافي والموجه الفني الدكتور أحمد العمروسي، قاما بزيارة المستشفى الأحد الماضي 13/7/1433هـ وتم الاجتماع مع مدير المستشفى والمدير الطبي ورؤساء الأقسام وتم وضع خطة تدريجية لتشغيل أقسام التنويم والعمليات والعنايات حسب ما هو متبع لتشغيل المستشفيات الجديدة «مستشفى الفرشة العام ومستشفى بلحمر العام» وسيتم تشغيل أقسام التنويم بشكل تدريجي قريباً .
وكانت هيئة مكافحة الفساد قد تلقت بلاغاً من أحد المواطنين، حول تأخر تشغيل مستشفى المضة بمحافظة خميس مشيط التابعة لمنطقة عسير، وكلفت الهيئة أحد منسوبيها، للوقوف مباشرة على المستشفى، لتفحص حالته وقد طلبت الهيئة من وزارة الصحة، مساءلة المسؤولين عن تأخير تشغيل المستشفى طيلة هذه المدة، ومحاسبتهم، والعمل على سرعة تشغيل بقية أقسام المستشفى للاستفادة منه في الغرض المنشأ من أجله.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٧) صفحة (٣) بتاريخ (٠٨-٠٦-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...